رجال الجيـش في الخطـوط الأماميــة.. معنــويات عاليـة وتصميم على استكمال الانتصارات وتحرير الأرض من الإرهاب

 بلدة الزربة والمركز الدولي للبحوث الزراعية ايكاردا بريف حلب الغربي والتي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب تعد من المناطق التي اتخذها الإرهابيون على مدار سنوات مركزا للتحصن وعاثوا فيها خرابا وحفروا الخنادق والتحصينات وهو ما رصدته كاميرا سانا خلال جولة لها في المنطقة.
كاميرا سانا رافقت وحدات الجيش إلى بلدة الزربة التي تقع على مسافة بضعة أمتار شرق طريق حلب دمشق، والتقت بعدد من رجال الجيش في الخطوط الامامية وعلى التماس المباشر مع التنظيمات الإرهابية المسلحة شمال البلدة والتي يفصلها نحو 12 كم عن حلب، ورصدت معنوياتهم العالية لمواصلة التقدم وتحقيق المزيد من الانتصارات على المجموعات المسلحة وتحرير البلدات الواقعة على مسار الطريق الدولي وصولاً إلى حلب.
وفي المركز الدولي للبحوث الزراعية ايكاردا الذي اتخذته التنظيمات الإرهابية مقراً لها وحولته إلى وكر حفرت فيه الانفاق وتحصنت به رصدت كاميرا سانا خلال جولتها فيه عددا من الانفاق التي استخدمها الإرهابيون قبيل اندحارهم وسيلة للتنقل ونقل الاسلحة والذخيرة.
وفي تصريح لمراسل سانا الحربي أشار ضابط ميداني إلى أهمية تحرير المركز الدولي للبحوث الزراعية وموقعه الاستراتيجي الحاكم على طريق حلب دمشق حيث باتت المسافة آمنة باتجاه مدينة سراقب ومنه تواصل وحدات الجيش التقدم باتجاه الغرب لتحرير المزيد من القرى والبلدات من براثن التنظيمات الإرهابية المسلحة وتحقيق مسافة آمنة للطريق الدولي.
بدورهم عدد من المقاتلين المتمركزين في المركز عبروا لمراسل سانا عن استعدادهم للتضحية بأرواحهم وتقديم دمائهم سخية فداء لتراب الوطن معاهدين الوطن على مواصلة التقدم لتحرير آخر شبر من ترابه.
وحررت وحدات الجيش أمس الاول قريتي البوابية والكسيبية غرب الطريق الدولية وتل حدية والزربة والبرقوم ومركز البحوث الزراعية ايكاردا من الجهة الشرقية بريف حلب الجنوبي.

سانا- الثورة:
التاريخ: الأربعاء 12-2-2020
الرقم: 17191