تصدى لهجوم إرهابي مدعوم من الاحتلال التركي ..الجيش يستعيد خان العسل و«الراشدين 4».. ويؤمّن الجانب الشرقي لطريق حلب ــ دمشق

 حررت وحدات الجيش العربي السوري منطقة خان العسل وحي الراشدين 4 بعد عمليات مكثفة ضد تجمعات الإرهابيين ومقراتهم والقضاء على آخر تجمعاتهم، وبذلك تكون قد استكملت تحرير الجانب الشرقي من الطريق الدولي حلب دمشق بالكامل.
وذكر مراسل سانا في حلب أن وحدات الجيش نفذت عمليات مركزة ضد إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به في الاطراف الغربية لمدينة حلب، أسفرت عن دحر الإرهابيين من حي الراشدين 4 ومنطقة خان العسل باتجاه الريف الغربي وإيقاع العديد من القتلى في صفوفهم.
بالتوازي تواصل وحدات من الجيش تعزيز انتشارها في محيط الطريق الدولي حلب دمشق في قرى وبلدات الزربة وايكاردا بعد تحريرها من الإرهاب.

 

 وفي ريف ادلب تصدت وحدات الجيش لهجوم كبير شنه إرهابيو جبهة النصرة بدعم وتحشيد من قوات الاحتلال التركي على محيط بلدة النيرب التي تقع غرب بلدة سراقب.
وذكر مصدر عسكري أنه في نحو الساعة 11.30 من صباح أمس أصيبت احدى حواماتنا العسكرية بصاروخ معاد فوق منطقة النيرب في ريف ادلب الجنوبي حيث تنتشر التنظيمات الإرهابية المدعومة من تركيا وأدى ذلك إلى سقوط الطائرة واستشهاد طاقمها.
من جهته أفاد مراسل سانا بأن وحدات الجيش دمرت عربة مفخخة دفعت بها التنظيمات الإرهابية باتجاه نقاط الجيش في محور بلدة النيرب المحررة بغية إحداث خرق حيث تعاملت وحدات الجيش معها بالاسلحة المناسبة ودمرتها قبل وصولها إلى هدفها وكبدت المجموعات الإرهابية خسائر بالافراد والعتاد.
وحررت وحدات الجيش خلال اليومين الماضيين بعد عمليات دقيقة ومكثفة عدة قرى وبلدات على طرفي الطريق الدولي شملت البوابية والكسيبية وتل حدية والزربة والبرقوم ومركز البحوث الزراعية ايكاردا اضافة إلى قرى كفر حلب وكماري وقناطر بعد القضاء على آخر تجمعات الإرهابيين فيها.

 

 الاحتلال التركي يدخل عشرات الإرهابيين ويعتدي على قرى بريف الحسكة
من جهة اخرى اعتدت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين بالقذائف على قريتي ربيعة ومجيبرة الشرابيين بريف الحسكة الشمالي بالتوازي مع ادخالها رتلا من السيارات التي تقل عشرات الإرهابيين عبر قرية السكرية الحدودية.
وذكر مراسل سانا في الحسكة أن قوات الاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية المتحالفة معها اعتدت بعدد من القذائف الصاروخية على قرية ربيعة التابعة لمنطقة المالكية بريف الحسكة الشمالي، كما اعتدت بقذائف الهاون على قرية مجيبرة الشرابيين شمال شرق بلدة تل تمر بريف الحسكة الغربي، وأسفرت الاعتداءات عن وقوع أضرار مادية في منازل الاهالي وممتلكاتهم .
وتسببت الاعتداءات بحسب مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل بنزح نحو 150 أسرة من بلدة أبو راسين و15 اسرة من قرية الربيعات بريف ابو راسين، وتم إسكان 85 أسرة بمركز إيواء بحي العزيزية بمدينة الحسكة ويتم تقديم المساعدات اللازمة لهم عن طريق الجمعيات الخيرية.
وأشار المراسل إلى أن قوات الاحتلال التركي أدخلت رتلا من 12 سيارة بيك آب ترافقها دبابتان وتحمل عددا من الإرهابيين الذين يعملون بإمرة قوات الاحتلال التركي عبر قرية السكرية الحدودية واتجهت جنوبا نحو قرى باب الخير والداوودية وتل محمد وعنيق الهوى.
وتزامن دخول رتل السيارات بحسب المراسل مع اشتباكات بين مجموعات قسد من جهة ومرتزقة الاحتلال التركي من جهة أخرى بالاسلحة المتنوعة منذ فجر أمس في عدد من القرى الواقعة جنوب بلدة أبو راسين.
ولفت المراسل في وقت لاحق مساء أمس إلى أن رتلا من 25 آلية عسكرية تتبع لقوات الاحتلال التركي وصل إلى مفرق قرية السفح قادما من مدينة رأس العين يضم دبابات ومدرعات وآليات ثقيلة حيث اتجه قسم منه نحو القرى التابعة لناحية تل تمر والقسم الآخر نحو القرى التابعة لناحية أبو راسين.
من جهة ثانية نقل مراسل سانا عن مصادر اهلية ان جيش الاحتلال التركي أخلى نقاط المراقبة في قرى السفح وحليوة جاموس والعريشة ونقل المعدات الثقيلة من هذه النقاط باتجاه مدينة راس العين وحرق ما تبقى من آلياته في نقطة السفح.
ومنذ بداية عدوانها على الاراضي السورية في التاسع من تشرين الاول الماضي أدخلت قوات الاحتلال مئات الآليات والعتاد الحربي والهندسي لتقديم الدعم العسكري والاستخباراتي للإرهابيين الذين يعتدون على الاهالي ويطردونهم من منازلهم ويستولون عليها.

سانا - الثورة:
التاريخ: الأربعاء 12-2-2020
الرقم: 17191


طباعة