المجمع الأعلى للطائفة الإنجيلية في سورية ولبنان: «صفقة القرن» تعدِ صارخ على القرارات الدولية


أعلن المجمع الأعلى للطائفة الإنجيلية في سورية ولبنان رفضه القاطع لما تسمى «صفقة القرن» التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب معتبراً أنها تعدِ صارخ على قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية وحقوق الإنسان وكرامته.
وجاء في بيان للمجمع تلقت وكالة سانا نسخة منه «لا نرى في هذ الإعلان سوى الحروب والمآسي لشعوب ودول المنطقة وخصوصاً الشعب الفلسطيني» داعياً كنائسه وشركاءه والمجالس المسكونية إلى رفع الصوت في المحافل الدولية لشجبه والمطالبة بقيام الدولة الفلسطينية على أرض فلسطين التاريخية حسب قرارات الشرعية الدولية.
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس دعا أمس الأول الرباعية الدولية وأعضاء مجلس الأمن إلى عقد مؤتمر دولي بهدف تنفيذ قرارات الشرعية الدولية وعلى رأسها القرار 2334 الذي يؤكد عدم شرعية الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة ووقفه بشكل فوري.

سانا - الثورة:
التاريخ: الخميس 13-2-2020
الرقم: 17192