تصدّوا لآليات عسكرية للاحتلال الأميركي واشتبكوا مع عناصرها.. الأهالي بريف القامشلي يعطبون 4 مدرعات وينزلون العلم الأميركي عنها

 استشهد مدني وأصيب آخر جراء إطلاق قوات الاحتلال الأميركي النار على أهالي قريتي خربة عمو وحامو شرق مدينة القامشلي الذين تجمعوا عند حاجز للجيش العربي السوري قام بمنع عربات أميركية من المرور حيث اشتبك الأهالي بالأسلحة الخفيفة مع جنود الاحتلال الذين انسحبوا تحت غطاء جوي لطيران الاحتلال الأميركي.
وذكر مراسل سانا في الحسكة أن حاجز الجيش العربي السوري في المنطقة أوقف صباح أمس 4 عربات تابعة لقوات الاحتلال الأميركي كانت تسير على طريق السويس «علايا» خربة عمو إلى الشرق من مدينة القامشلي وعندها تجمع مئات الأشخاص عند الحاجز من قريتي خربة عمو وحامو لمنع عربات الاحتلال من المرور وإجبارها على العودة من حيث أتت.
وبين المراسل أن جنود الاحتلال الأميركي قاموا بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الدخانية على الأهالي ما تسبب باستشهاد مدني من قرية خربة عمو وإصابة آخر من قرية حامو.

 

 وردا على اعتداء قوات الاحتلال الأميركي تصدى الأهالي لمدرعات الاحتلال وأعطبوا 4 منها في حين سارعت قوات الاحتلال لاستقدام تعزيزات عسكرية إلى المكان تضم 5 مدرعات أخرى لسحب آلياتها المعطوبة وإجلاء عناصرها. وأشار المراسل إلى أن اشتباكات مباشرة بالأسلحة الخفيفة دارت بين أهالي قرية خربة عمو وقوات الاحتلال الأميركي التي انسحبت من القرية تحت تغطية من الطيران الحربي الأميركي الذي شن 3 غارات على الأراضي الزراعية في القرية.
وفي تصريحات للمراسل أكد الأهالي رفضهم القاطع لوجود قوات الاحتلال الأميركي على الأراضي السورية مؤكدين أنهم سيتصدون لها بيد من حديد حتى إخراجها من جميع مناطق الجزيرة السورية وأينما وجدت على أرض وطننا الحبيب.
وفي السياق ذاته وخلال مرور عدد من مدرعات الاحتلال الأميركي في قرية بوير البوعاصي بريف مدينة القامشلي اعترضها أهالي القرية ورشقوها بالحجارة وأجبروها على التوقف في الوقت الذي اعتلى فيه عدد من الشبان إحدى العربات التي تحمل العلم الأمريكي وأنزلوه عن ساريتها.
ويعترض الأهالي في منطقة الجزيرة السورية بشكل متكرر دوريات الاحتلال الأميركي ويرمونها بالحجارة في أكثر من مكان تعبيرا عن رفضهم الاحتلال الأمريكي الذي يقوم بنهب وسرقة النفط والثروات السورية.

سانا - الثورة:
التاريخ: الخميس 13-2-2020
الرقم: 17192