إحالة 21 إرهابياً للمحكمة بعد اتهامهم بالانتماء إلى داعش..قوى لبنانية: انتصارات الجيش العربي السوري ستدحر الإرهابيين


أكدت قيادتا حزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان وحركة أمل أن انتصارات الجيش العربي السوري في حلب وإدلب ستؤدي إلى دحر الإرهابيين عن شمال سورية.
وعبرت القيادتان خلال اجتماع عقد أمس برئاسة الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي فى لبنان نعمان شلق وجميل حايك رئيس المكتب السياسي لحركة أمل عن التقدير لما تحقّقه سورية من انتصارات ضد الإرهاب وقوى العدوان الخارجي، مشددتين على أن سورية كانت وستبقى قلب العروبة النابض وركيزة قوة المنطقة وصمودها الحاسم في مواجهة كل الاستهدافات والصفقات التي تستهدف قضاياها الكبرى.
من جهة ثانية نددت القيادتان بالاعتداءات التي استهدفت الأجهزة الأمنية من جيش وقوى أمن في لبنان داعيتين إلى الإسراع بإنجاز ما ينتظره اللبنانيون من الحكومة الجديدة على الصعد الحياتية كافة.
وفي سياق آخر أصدر قاضي التحقيق العسكري الأول في المحكمة العسكرية اللبنانية فادي صوان أمس قراره بإحالة واحد وعشرين إرهابياً إلى المحكمة بعد اتهامهم بالانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي.
وبحسب القرار وجّه القاضي صوان التهم إلى السوري إبراهيم السالم وعشرين من شركائه بالانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي وتحضير وإعداد عبوات ناسفة وشراء مواد كيميائية لها وإجراء تجارب عليها إضافة لذلك محاولة شراء طائرة مسيرة لوضع العبوة عليها وتفجيرها فوق السفارة الأميركية في عوكر وحصد أكبر عدد ممكن من الضحايا.
يشار إلى أنه تم إلقاء القبض على الإرهابي السالم في محلة الأوزاعي في الضاحية الجنوبية لبيروت ومن ثم تم تقديمه للقضاء.
إلى ذلك جدّد طيران العدو الإسرائيلي أمس خرقه الأجواء اللبنانية.
وقالت قيادة الجيش اللبناني في بيان أن طائرتين حربيتين إسرائيليتين خرقتا الأجواء من فوق بلدة رميش ونفذتا طيراناً دائرياً فوق مناطق الجنوب وإقليم التفاح ثم غادرتا الأجواء باتجاه الأراضي المحتلة.
وكان الجيش اللبناني أطلق النار مساء أمس الأول على طائرة مسيرة إسرائيلية معادية خرقت الأجواء اللبنانية مقابل بلدة ميس الجبل /محلة كروم الشراقي.

وكالات - الثورة:
التاريخ: الجمعة 14-2-2020
الرقم: 17193