نصف مليار شخص في الحجر الصحي.. والعالم يبحث عن الدواء..الصحة العالمية: بدء أول تجربة لقاح ضد فيروس كورونا

الصفحة الأولى

 يقف العالم اليوم في حالة تأهب قصوى لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وسط ارتفاع عدد الإصابات والوفيات حول العالم بشكل متسارع، ومع ظهور بوادر أمل بإمكانية التوصل إلى لقاح مضاد جاءت من منظمة الصحة العالمية، وروسيا والصين، وصل عدد الإصابات إلى أكثر من 210 آلاف، وارتفعت الوفيات إلى أكثر من 7800 حالة، كان للصين وإيران وإيطاليا النصيب الأكبر منها حتى الآن، مع ترجيح دخول دول أوروبية كاسبانيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا إلى دائرة الخطر، من دون أن تستثنى الولايات المتحدة منه، هذا في وقت يخضع فيه نحو 500 مليون شخص على مستوى العالم لإجراءات العزل الصحي في بلدانهم.
وفي التفاصيل أكدت منظمة الصحة العالمية أن أول تجربة لقاح لفيروس كورونا بدأت مع استمرار العالم في مكافحة المرض الفتاك.
ونقل موقع روسيا اليوم عن رئيس المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس قوله في إيجاز صحفي أمس إن نتائج التجربة جاءت مشجعة بعد 60 يوماً فقط من مشاركة التسلسل الجيني لفيروس كورونا منوهاً بـ «الإنجاز المذهل» للباحثين حول العالم الذين اجتمعوا لتقييم العلاجات التجريبية بشكل منهجي.
وأضاف إن تجارب صغيرة متعددة بأساليب مختلفة قد لا تؤدي إلى أدلة واضحة وقوية مطلوبة حول العلاجات التي تنقذ الأرواح لذلك تنظم منظمة الصحة العالمية وشركاؤها دراسة كبيرة عبر العديد من البلدان لمقارنة بعض العلاجات غير المختبرة معتبراً أن أزمة فيروس كورونا تقدم فرصة غير مسبوقة للوقوف معاً ضد عدو مشترك.
وفي موسكو أعلنت وزارة الصحة الروسية نجاح العلماء الروس في التعرف على ماهية فيروس كورونا «جينوم الفيروس» بالكامل ما سيساعد في ابتكار لقاح ودواء له.
ونقلت وكالة سبوتنيك عن الوزارة قولها في بيان: إن علماء معهد» أ.أ.» سمورودينتسوف للأبحاث العلمية نجحوا بالتعرف على متوالية جينوم فيروس «سارس كوف2» بالكامل عن طريق مريض بفيروس كورونا المستجد.
وأشار البيان إلى أنه من المهم تحديد طريق انتشار الفيروس ودخوله إلى البلاد وطريقة تغيره فهذه المعلومة ستساعد في ابتكار لقاح ودواء مضاد للفيروس.
وفي بكين أعلنت لجنة الصحة في مقاطعة هوبي وسط الصين أن مدينة ووهان حاضرة المقاطعة لم تسجل أي إصابات جديدة بفيروس كورونا الجديد ما يعد أول يوم يخلو من زيادة الإصابات الجديدة أثناء معركة المدينة منذ أشهر ضد الفيروس القاتل.
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» عن اللجنة قولها إن إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بالوباء الناجم عن فيروس كورونا الجديد كوفيد19 في ووهان وهوبي بقي عند 50005 و67800 على التوالي في يوم أول أمس الأربعاء، وهذا مؤشر إيجابي يدل على إمكانية السيطرة على الفيروس.
إلى ذلك أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس أن الولايات المتحدة صدقت على استخدام دواء كلوروكين المستخدم ضد الملاريا لمعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى وجود نتائج أولية مشجعة للغاية.
وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض: سيكون بوسعنا توفير هذا الدواء بشكل شبه فوري، معتبراً أن ذلك قد يبدل الوضع بالنسبة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.
وأكدت هيئة الدواء والغذاء الأميركية أمس أن الولايات المتحدة ستجرب دواء الملاريا للعلاج من فيروس كورونا المستجد سريرياً.
وأوضحت الهيئة أن أكثر من 10 آلاف باحث يعملون على إنتاج علاج لفيروس كورونا.
وفي ظل الجهود الدولية للتصدي للفيروس أكد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ أهمية مواصلة التعاون بين بلديهما لمواجهة انتشار فيروس كورونا.
ونقلت وكالة سبوتنيك عن بيان صادر عن الكرملين أمس أن الرئيس بوتين ناقش خلال اتصال هاتفي مع جين بينغ الوضع فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد حيث تم التشديد على مواصلة التعاون الثنائي في المجال الطبي وصناعة الأدوية.
هذا وقد أعلنت العديد من الدول حول العالم ارتفاع معدل الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد فيما تواصلت الإجراءات الدولية الرامية لاحتوائه والحد من خطره.
وقد أصبحت إيطاليا صاحبة نسبة الوفيات الأكبر في العالم مقارنة بعدد المصابين بفيروس كورونا المستجد الذي وصل لأكثر من 170 دولة.
وقال موقع «بيزنيس إنسيدر» الأميركي إن عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد، وصل في إيطاليا، إلى 2978 شخصا، بنسبة 8.3 في المئة من إجمالي عدد المصابين، الذي وصل إلى 35 ألف و713 شخصا.
وتأتي إيران في المرتبة الثانية بـ 1135 حالة وفاة، بنسبة تصل لـ 6.5 في المئة من إجمالي عدد المصابين، الذي وصل إلى 17 ألف و361 شخصا.
وفي اسبانيا التي شهدت 200 حالة وفاة خلال الأربع والعشرين الساعة الماضية وصل عدد الوفيات فيها إلى 638 حالة وفاة، بنسبة تزيد على 4.3 في المئة من إجمالي عدد المصابين الذي وصل إلى 14 ألف و769 شخصا، وتأتي في المرتبة الثالثة عالميا.
ورغم أن الصين سجلت أعلى نسبة إصابات بالفيروس الذي ظهر على أراضيها بنحو 81 ألف حالة إصابة، إلا أن عدد الوفيات بها لم يتجاوز 3245 شخصا، وهو ما يجعلها في المرتبة رقم 4 عالميا بنسبة وفيات نحو 4 في المئة.
وتأتي بريطانيا في المرتبة الخامسة بـ 104 حالات وفاة تمثل نسبة تزيد على 3.9 في المئة من عدد المصابين، الذي وصل إلى 2626 شخصا، ما حدا بالحكومة البريطانية إلى إغلاق المدارس في الأيام المقبلة ووضعت 20 ألف جندي في حالة جهوزية، في إطار الجهود لوقف انتشار الفيروس.
وفي كوريا الجنوبية تم تسجيل 152 إصابة أمس ليرتفع بذلك عدد الإصابات على مستوى البلاد إلى 8565 إصابة وذلك بعد اكتشاف بؤرة جديدة للتفشي في دار لرعاية المسنين بمدينة دايغو .
وفي ألمانيا أعلن معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية أن عدد الإصابات وصل في البلاد إلى 12223حالة، فيما أعلنت بنما عن 86 إصابة مؤكدة جديدة ليصل العدد الاجمالي لـ109 إصابات، كما أعلنت حكومة هندوراس ارتفاع عدد حالات الإصابة في البلاد إلى 12 حالة فيما سجلت وزارة الصحة في كوستاريكا أمس أول حالة وفاة بالفيروس وهي لرجل يبلغ من العمر 86 عاما .
بدورها أعلنت حكومة موريشيوس عن تسجيل أول ثلاث حالات إصابة، فيما أعلنت البرازيل عن إصابة عدد من المسؤولين بالفيروس هم مستشار الأمن القومي للرئيس البرازيلي ووزير التعدين والطاقة ورئيس مجلس الشيوخ في البلاد فيما ارتفع عدد الوفيات إلى أربع وعدد الإصابات إلى 428.
وفي بيرو تم تسجيل 145 إصابة، وفي المكسيك قالت وزارة الصحة إنها سجلت أول حالة وفاة فيما كانت وزارة الصحة ذكرت في وقت سابق أن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس في البلاد ارتفع بنسبة 27 في المئة حتى مساء الأربعاء الماضي.
وفي الولايات المتحدة أعلن عضو مجلس النواب الأمريكي بن مكادامز إصابته بفيروس كورونا بعد ان ثبتت اصابة ماريو دياز بالارت ليسجلا بذلك أول إصابات بالفيروس في الكونغرس.
وفرض عدد من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب حجرا صحيا على أنفسهم في الأسابيع القليلة الماضية لأنهم ربما خالطوا شخصا مصابا بفيروس كورونا.
نصف مليار شخص بعزلة منزلية
إلى ذلك أفادت وكالة «فرانس برس» بأن نحو 500 مليون شخص على مستوى العالم يخضعون حاليا لإجراءات العزل ( الحجر) الصحي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في بلدانهم.
ولفتت الوكالة أمس إلى أن حكومات مختلف دول العالم من الصين إلى جمهورية التشيك وفنزويلا، وجّهت لمواطنيها بعدم مغادرة منازلهم، في محاولة لتلافي تفشي الفيروس.

وكالات - الثورة:
التاريخ: الجمعة 20-3-2020
الرقم: 17221

طباعة