وزارة الإعلام: تعليق صدور الصحف الورقية حتى إشعار آخر

 

 

تنفيذاً للإجراءات الحكومية للتصدي لفيروس كورونا، وانسجاما مع الإجراءات الاستباقية الاحترازية قررت وزارة الإعلام أمس تعليق صدور الصحف الورقية حتى إشعار آخر، على أن تستمر الصحف بالصدور الكترونياً.
وخلال اجتماع عقد في وزارة الإعلام أمس برئاسة السيد وزير الإعلام عماد سارة ضم رؤساء تحرير الصحف المحلية تم اتخاذ قرار تعليق صدور الصحف ورقيا على أن تستمر بالصدور الكترونيا «أون لاين».
ويهدف القرار للتصدي لفيروس كورونا لكون مادة الورق تعتبر من الأسطح الناقلة للفيروس، وهذا الإجراء الاحترازي هو ضمن خطة التصدي للفيروس حرصا على الصحة والسلامة العامة.
وتم خلال الاجتماع بحث التفاصيل المتعلقة بالقرار لجهة تخفيض أعداد العاملين إلى الحد الأدنى اللازم لاستمرار العمل اعتباراً من اليوم وحتى إشعار آخر، وهذا الأمر يعود تقديره لرؤساء التحرير بحسب طبيعة وأهمية العمل الموكل لكل دائرة في الصحيفة الورقية.
ومن شأن هذا القرار، إضافة إلى أنه إجراء احترازي، أن يكون له أثر كبير في توفير مادة الورق، وكل مستلزمات عملية الطباعة للصحيفة.
كما تم التواصل مع نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية اللواء محمد الشعار ورئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري وجرى الاتفاق على تعليق صدور صحف الجبهة والصحف العمالية وذلك ضمن الخطوات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا والحفاظ على الصحة العامة.

دمشق - الثورة:
التاريخ: الاثنين23-3-2020
الرقم: 17222


طباعة