السجاد اليدوي

لم تصدق تلك السيدة الخمسينية أنها ستعود يوما وتجلس في ذاك المكان، وعلى ذاك النول الذي هجرته سنوات طوال حين كانت تغزل بيديها هي وزميلاتها أجمل الرسومات في حياكة السجاد ا...

حين يبوح الياسمين

    في لقاء العمر والحياة كانت مساحة التفاؤل بحجم قامة الوطن.. سيدة سورية أصيلة الجذر والفرع، تناغمت مع كل أوجاعه، وتحملت كل آلامه، وغزلت من ثوبه لون التحدي...

من أجـــــــلهم

  من أجلهم يبتسم الصباح..ويضحك لحضورهم المساء..وما بين النورين تشرع الذاكرة في تدوين لحظات كانت من القدرة التقاطها من فم لهيب النار.. كالرماح تسري وهم يسددون سهام...

«بكرا النا »

    يعملون لغد أفضل في بناء طفولة سورية مؤمنة بحقها وبقدرتها على العطاء في وطن يستحق كل التضحيات ..يرسمون بسمة فرح في عيون براءة واعدة تحمل الكثير من الأمان...

عيوننا عليهم

بين طالب واثق من نفسه وآخر مازال الخوف يأكل بعضا من قوته ودع طلابنا بالأمس مقاعد الامتحانات العامة لطلاب الشهادة الثانوية بفروعها كافة على أمل اللقاء بالدورة التكميلية ...

اختبار ذاتي

لن نمل الحديث عن امتحانات الشهادة العامة التي بدأت تتعافى انضباطيا بعد سنوات من الفوضى القسرية التي اعتمدت مبدأ (الخطي..شو عليه..خليهم ينجحوا..) حيث ركب البعض في ظهر ال...

حين يساهمون

أثبت العمل المجتمعي الأهلي في مختلف مراحله أهميته وقدرته على الانجاز في كل الظروف ..وان كانت يد واحدة لا تصفق فان أيدي الجماعة اذا ما تعاونت في شيء فإنها تثمر وتظهر حلا...

معاملة نهاية الخدمة

      غالبا ما نعيش على الذكريات ، وحين يخذلنا الوهم نتأمل كيف سرق منا ومازال يسرق رغبات وأمنيات كنا نحتسيها في جعبة الاحتياط من السنين لنلائم بها ما ...

قامات المجد

يعتلون سلم الدرجات الرفيعة ، ولوائح الشرف النبيلة، يتميزون بفضلهم وشجاعتهم وصبرهم وعطائهم ..على وقع خطاهم رسمت خريطة انتصار.. ومن طهر انفاسهم عبق الطيب فضاء الأمكنة..أنوا...

مساحة للفرح ..

بسطت الأعياد موائدها وفرح الأطفال بطقوس المناسبة ،تبادل السوريون التهاني والتبريكات بفصحهم المجيد، قرعت الأجراس خشوعا ، وعلا صوت الأناشيد الروحية و الابتهالات ملء الحنا...