تكريم

    شعور من الفرح المتدرج يختلج في داخلك الحزين يتسلل بخفة وهو يكتشف بعض الخبر .. نعم بعضه وليس كله..»مبارك أو مبروك «..عبارة التهنئة التي يسري وقعها كالماء...

تصورات مؤقتة

بين ظالم ومظلوم تموت الحكاية .. بين عاشق ومعشوق تبدأ النهاية.. بين الحيرة والتأمل تسرق الأحلام.. بين البصيرة والتبصر توزن الاشياء وبين سطور الشعر فقد تهجو القوافي وقد ت...

بعض العتب

    كي لا نبخس الجهود حقها ونضيّع لأهل التعب عرقهم ووقتهم .. وكي لا نكرر الملاحظات التي كنا نراها ونلحظها وأساءت إلى النظرة الجمالية للعين وللمكان المحتفى ب...

وجهة نظر

    على طرفي رجاء وأمل يبدو المزاج الشعبي يعاني من عسر هضم جراء قرار بدء العام الدراسي في الأول من أيلول..فهو لم يتكيف بعد مع هذا التوقيت نظرا للضغط الاجتما...

السجاد اليدوي

لم تصدق تلك السيدة الخمسينية أنها ستعود يوما وتجلس في ذاك المكان، وعلى ذاك النول الذي هجرته سنوات طوال حين كانت تغزل بيديها هي وزميلاتها أجمل الرسومات في حياكة السجاد ا...

حين يبوح الياسمين

    في لقاء العمر والحياة كانت مساحة التفاؤل بحجم قامة الوطن.. سيدة سورية أصيلة الجذر والفرع، تناغمت مع كل أوجاعه، وتحملت كل آلامه، وغزلت من ثوبه لون التحدي...

من أجـــــــلهم

  من أجلهم يبتسم الصباح..ويضحك لحضورهم المساء..وما بين النورين تشرع الذاكرة في تدوين لحظات كانت من القدرة التقاطها من فم لهيب النار.. كالرماح تسري وهم يسددون سهام...

«بكرا النا »

    يعملون لغد أفضل في بناء طفولة سورية مؤمنة بحقها وبقدرتها على العطاء في وطن يستحق كل التضحيات ..يرسمون بسمة فرح في عيون براءة واعدة تحمل الكثير من الأمان...

عيوننا عليهم

بين طالب واثق من نفسه وآخر مازال الخوف يأكل بعضا من قوته ودع طلابنا بالأمس مقاعد الامتحانات العامة لطلاب الشهادة الثانوية بفروعها كافة على أمل اللقاء بالدورة التكميلية ...

اختبار ذاتي

لن نمل الحديث عن امتحانات الشهادة العامة التي بدأت تتعافى انضباطيا بعد سنوات من الفوضى القسرية التي اعتمدت مبدأ (الخطي..شو عليه..خليهم ينجحوا..) حيث ركب البعض في ظهر ال...