غابة "جبل قازقلي"...معمل طبيعي لإنتاج الأوكسجين

ثورة اون لاين :

تقع هذه الغابة إلى الشمال من مدينة "جنديرس" بنحو /8/كم، في منطقة جبلية جميلة، تطلّ من جهتها الغربية على مساحات سهلية واسعة مزروعة بأشجار الزيتون ومتّصلة جغرافياً بفتحة سهل العمق التي تسمح بوصول الهواء النقي والعليل إليها على مدار فصل الصيف مما يجعلها من أماكن التنزه والاصطياف الهامة في المناطق الشمالية من القطر.
وبالإضافة إلى المناظر الخضراء الجميلة فإنّ غابة جبل "قازقلي" تعتبر معامل كبيرة لإنتاج غاز الأوكسجين الضروري لحياة الإنسان والحيوان على حد سواء.

عشرات الهكتارات من الأشجار الحراجية الطبيعية كالصنوبر والسنديان والبلّوط والقطلب والزعرور تفوح منها روائح تنعش القلب والروح وتهدّئ الأعصاب هي العنوان البارز لتلك الغابة السياحي

يخترق الغابة طريق جبليّ معبّد يصل مدينة "جنديرس" بناحية "شيخ الحديد" والقرى الجبلية البعيدة شمالاً الذي كان قديماً طريقاً ترابياً، حيث كان أهل تلك القرى يلقون صعوبة للوصول إلى مدينة "جنديرس" وخاصّة في فصل الشتاء.

وأخيراً لا بد من القول بأنه يمكن الوصول إلى غابة جبل "قازقلي" عبر الطريق الرئيسي العام "حلب"– "عفرين"– "جنديرس"، ومن ثم التوجه شمالاً عبر طريق "جنديرس" - قرية "كفر صفرة" المعروفة والتي لا تبعد عن الغابة

غابة "جبل قازقلي" وجميع الغابات المنتشرة في المحافظات هي جنّات حقيقية ومعالم سياحية تميز بلدنا وهي تشكل بمجملها عوامل وأسباب انتعاش السياحة فيه وتطوره عاماً بعد عام، لذلك فإنّ الاهتمام بها وحمايتها هو واجب وطني وإنساني لكل مواطن يعشق رقيّ البلد وتطوره.