بسام مسوح اسم جديد في سجل التميز السوري

ثورة أون لاين:

يضيف المهندس السوري بسام مسوح اسماً جديداً في سجل السوريين المتميزين في العالم بحصوله على جائزة الطالب العالمي ولقب المبتكر المتميز ليثبت أن السوري سفير بلاده وناقل لحضارتها وثقافتها بكل تألق وجدارة.

بسام مسوح خريج جامعة دمشق بهندسة الحواسيب والأتمتة عام 2015 يوضح في حديث لـ سانا أن دراسته الحالية كطالب ماجستير في جامعة ترولهتان السويدية بموجب حصوله على منحة دراسية من المعهد السويدي عام 2018 تتركز على خلايا روبوتية (تحكم آلي) مركبات ذاتية القيادة وتطبيقات الصناعة كالإبصار الحاسوبي والذكاء الصنعي فيما يعتمد ببحثه على رقمنة الصناعة ومحاكاة خلايا الإنتاج الروبوتية لتقليل تكلفة بناء خطوط الإنتاج وزيادة سرعة تركيبها.

وأكد مسوح أن تفوقه الدراسي والتزامه وتعاونه مع زملائه معايير اعتمدتها اللجنة لمنحه الجائزة التي تقدمها وزارة الخارجية السويدية للطلاب الأجانب الدارسين في جامعاتها معرباً عن اعتزازه بانتمائه لوطنه سورية الرائدة عبر التاريخ في مختلف العلوم والفنون.

ويوضح مسوح أنه يطمح على المدى القريب لتنمية خبراته في مجال الإدارة الهندسية أما على المدى البعيد فيتطلع إلى عمل منصة لدعم المشروعات والأفكار الناشئة تحتضن أفكار وإمكانيات الشباب السوري ونقل خبراته مستقبلاً إلى وطنه للاستفادة منها في جميع المجالات.

وأشار مسوح إلى تميز السوريين والتزامهم بقيمة العلم والعمل إضافة إلى طاقاتهم الخلاقة المبدعة في كل الظروف منوهاً بمستوى التعليم العالي في سورية العالي مقارنة بباقي الدول وهو سبب آخر في تميز الطلبة السوريين في العالم بحسب مسوح خريج مدرسة الباسل للمتفوقين بدمشق.

ويترجم مسوح العلوم الصناعية الذكية بطريقة فلسفية وفق شهادة أساتذته ومشرفيه ويعمل للتعريف بثقافة وطنه وحضارته الذي فشل أعداؤه بتشويه صورته وتزييف الحقائق على أرضه.