أغان وطنية وفقرات منوعة في مهرجان الأغنية الوطنية والتراثية بالحسكة

ثورة أون لاين :

تضمن مهرجان الأغنية الوطنية والتراثية الذي أقامته جمعية صفصاف الخابور الثقافية بالتعاون مع مجلس مدينة الحسكة في ساحة القائد الخالد أغاني وطنية منوعة وفقرات غنائية وفنية تراثية من فلكلور الجزيرة السورية والفرات احتفاء بأعياد تشرين.

ثلاث فرق فنية تراثية هي صفصاف الخابور الثقافية والتراث الفراتي ونابادا للفلكلور السرياني شاركت في الحفل وقدمت مقطوعات غنائية وطنية تتغنى بانتصارات أبناء شعبنا وجيشنا الباسل منذ فجر تشرين التحرير وحتى يومنا الحاضر الذي يقارع فيه بكل صمود الإرهاب الدولي ويخط طريقه نحو النصر النهائي بكل ثقة ليكمل رسالته الحضارية والإنسانية الضاربة في عمق التاريخ.

كما قدمت الفرق المشاركة عدداً من الأغاني والفقرات الفنية والدبكات الفلكلورية المستوحاة من تراث منطقة الجزيرة السورية والفرات عكست جمالية الزي واللباس الفلكلوري واللحن الجميل والغناء المنوع لأهالي المنطقة وجمالية التراث السوري وتنوعه وغناه.

رئيس مجلس إدارة جمعية صفصاف الخابور أحمد الحسين أوضح في تصريح لمراسل سانا أن المهرجان رسالة فرح ومحبة بانتصارات جيشنا الباسل وهو يجسد قيم الانتصار والتضحية والبطولة منذ نصر حرب تشرين على العدو الإسرائيلي الغاشم وصولاً إلى يومنا الحاضر الذي نقارع فيه قوى الظلام والإرهاب التكفيري العالمي ونحقق عليها الانتصارات المتتالية وصولاً إلى النصر النهائي ودحرها كاملة من تراب الوطن الطاهر.

مدير الثقافة محمد الفلاج أوضح أن المهرجان احتفالية جميلة يشارك فيها أبناء محافظة الحسكة بأعياد تشرين المباركة وهي مبادرة وطنية ثقافية وتراثية جميلة قدمتها جمعية صفصاف الخابور أظهرت من خلال فقراتها الفنية المنوعة الكنز الحضاري والإنساني والتراثي الذي تفخر به المحافظة وغناها الاجتماعي الجميل.

مشرف فرقة التراث الفراتي الفنان يحيى عبد الجبار أشار إلى أنه تم تقديم فقرات غنائية وموسيقية من التراث الفراتي تضمنت أغاني تراثية شملت الموليه والسويحلي والنايل وعدداً من المواويل رافقتها أنغام العود الشجي لتتكامل اللوحة الفنية المعروضة في المهرجان الذي لاقى تفاعلاً جميلاً وحاشداً من قبل الجمهور.

رئيسة فرقة نابادا للفلكلور السرياني التراثي سيلفا الآسيا أشارت إلى أن محافظة الحسكة غنية بمكوناتها الاجتماعية وتراثها الحضاري الذي يشكل جزءاً جميلاً من جمالية وغنى التراث السوري واليوم يتجسد هذا الجمال والغنى بتقديم فقرات فنية منوعة في مهرجان الأغنية احتفاء بأعياد تشرين وانتصارات جيشنا الباسل على الإرهاب وداعميه على كامل الجغرافيا السورية.