مجموعة سياحية وثقافية روسية تزور مدينة تدمر الأثرية

ثورة أون لاين: زار مدينة تدمر التاريخية اليوم مجموعة سياحية من روسيا الاتحادية تضم عددا من الفنانين التشكيليين والنقاد المسرحيين والسينمائيين ووكلاء مكاتب سياحة وسفر وخبراء اقتصاديين.

واطلع أفراد المجموعة خلال زيارتهم على الصروح الأثرية موثقين الدمار الذي طال أبرز المعالم الأثرية بالمدينة جراء اعتداءات تنظيم داعش الإرهابي قبل اندحاره على يد بواسل الجيش العربي السوري.

وقال فلاديمير راجيل رئيس المجموعة وهو فنان تشكيلي في تصريح لمراسل سانا: “للأسف الشديد لم تسنح لي الفرصة لأشاهد مدينة تدمر الأثرية على حقيقتها قبل تدمير أبرز معالمها من قبل إرهابيي داعش الذين قاموا بهذه الجرائم في دليل إضافي على أنهم ليس لهم علاقة بالإنسانية” معبرا عن سعادته بمشاهدة الناس الذين بدؤوا بالعودة إلى تدمر وبنشاط السياحة فيها من جديد.

وعبرت غالينا زيتسيفا وهي ناقدة مسرحية وسينمائية عن أسفها وحزنها الشديد لما فعله أعداء الثقافة والبشرية بهذه المدينة المسجلة على قائمة التراث العالمي مؤكدة أن هذا الفعل الإجرامي هو مخز ومريع وعار على الإنسانية جمعاء كما أبدت إعجابها بهذه المدينة العريقة لما فيها من أمان وحياة طبيعية.

وقال الكسي غولوبيف: “ذهلت بمشاهدة الأعمدة والأقواس المزخرفة وطريقة بناء هذه المدينة الواسعة على يد الفنان التدمري” مشيرا إلى ضرورة إعادة إعمار ما خربه أعداء الحضارة الذين سعوا إلى طمس التاريخ الإنساني مناشدا المنظمات العالمية المختصة بالترميم الأثري المساهمة في رفع تلك الصروح الأثرية كما كانت سابقا لاستقطاب محبي الفن والثقافة من كل أنحاء العالم.