عدسة الثورة.. ترصد أسواق حلب الرمضانية التمور والتمرهندي والقمردين والعرقسوس

ثورة أون لاين – فؤاد العجيلي:
مع إطلالة شهر رمضان المبارك تزداد خصوصية بعض المواد لما لها من ارتباط بطقوس وعادات العائلات الحلبية خلال الشهر الفضيل ، حيث يعتبر " التمر " عنصراً أساسياً من عناصر مائدة الإفطار ، إلى جانب شراب العرقسوس الذي يعتبر أساسياً ليس في فصل الصيف فقط بل في جميع الفصول لأنه ارتبط بشهر الصيام ، وكذلك الأمر بالنسبة لمنقوع التمرهندي والقمردين .
محمد فخرالدين أبو صالح صاحب أحد محلات بيع التمور بحلب أوضح أنه بالرغم من إرتفاع أسعار التمور فإن أهالي حلب يقومون بشراء حاجتهم من هذه التمور خلال هذا الشهر ، والبعض منهم يشتري العجوة المطحونة ، مشيراً إلى أن سوق التمور يحوي أنواعاً عديدة ولكل صنف خاصية من ناحية المذاق وله سعر خاص به أيضاً .
أما شراب العرقسوس فطقوسه الخاصة تبدأ من ناحية لباس بائعه والأدوات التي يستخدمها وحتى وصل الأمر إلى إستخدام الزينة والورود " للحلة " التي يوضع فيها الشراب .
عدسة الثورة أون لاين رصدت بعض المشاهد .
تصوير : خالد صابوني


طباعة