أغرب الحميات الغذائية في العالم

ثورة أون لاين:

هوس بعض الأشخاص لإنقاص الوزن جعلهم يختارون أسرع الطرق فمنها المفيد ومنها الضار للصحة فإليكم اغرب هذه الطرق:
حمية الدودة الشريطية
يبتلع فيها المريض دودة شريطية صغيرة تنمو داخل المعدة والأمعاء لتمتص الغذاء وتمنع اكتساب الوزن.. لا يزال هذا النوع من العلاج موجوداً حتى اليوم في المكسيك.
الحمية القلوية
تعني الحمية القلوية التقليل من تناول الأطعمة الحمضية في محاولة لتغيير مستوى الحموضة في الجسم، مع الإكثار من تناول الفاكهة، والخضراوات، والمكسرات، والبقوليات، وخفض استهلاك اللحوم، والأسماك، ومنتجات الألبان، والبيض، والحبوب. هذه الحمية قليلة بالدهون وتعتبر جيدة لصحة القلب.
حمية فصيلة الدم
هذه الحمية تعتمد على فصيلة الدم، حيث يتم تحديد المأكولات المسموحة والأخرى الممنوعة تبعاً لفصيلة دم متبع الحمية، تكمن فائدة رجيم فصيلة الدم بأنه يحتوي على كميات كبيرة من الخضار والفاكهة ويضمن الحصول على كمية كافية من البروتين عن طريق تناول كميات معتدلة من اللحوم الحمراء والدجاج والسمك والحد من تناول السكريات.
حمية إكسير البروتين السائل
أغرب حمية على الإطلاق.. تقضي بأن يتناول الشخص إكسير بروتينٍ سائل لعدّة مرّات في اليوم والامتناع عن تناول أي شيء آخر. يتكون هذا الإكسير من جلد الحيوانات ومنتجات المسلخ بالإضافة إلى منكهات اصطناعية.. لكن بعد عدة حالات وفاة تدخلت منظمة الأدوية والأغذية الأميركية لوقف بيعها.
حمية مضغ الطعام
هذه الحمية قائمة على مضغ المأكولات لحوالى 100 مرّة في الدقيقة وشرب العصير منها فقط وبصق الفضلات، وعلى مُتبع الحمية اختيار وجبات غنيّة بالعصير والتي تدخل الحلق بسرعة والامتناع عن المأكولات القاسية.
حمية النوم
حمية النوم من الحميات الرائجة وتقوم فكرتها على النوم لساعات طويلة كي لا يتناول متّبعها الكثير من الطعام ولا يشعر بالجوع.. هذه الحمية اعتبرها الأطباء غريبة جداً ومضرة بالصحة لأنها تتسبب بالكسل والتعب وتحرم الجسم من العناصر الغذائية الضرورية للنمو.