نصائح لإبطاء تلف الغضاريف... بالتهابات المفاصل

ثورة أون لاين:

التهاب المفاصل مرض شائع ويؤدي مع مرور الوقت إلى تلف الغضاريف. علمًا أنّ الخلايا التي تتشكل منها الغضاريف، تنتج بشكل طبيعي مادتين هما شوندروتن chondroitin والغلوكوزامين glucosamine، ولكن مع التقدم في السن ينخفض إنتاج هذين المركّبين. ولحسن الحظ من الممكن إبطاء معدل الانخفاض هذا مع المكمّلات الغذائية.
تعرّفي في ما يلي إلى طرق إبطاء تلف الغضاريف:
الشوندروتن والغلوكوزامين من مركبات البروتيوغليكان، أي بعبارة أخرى من البروتينات والسكريات التي تشارك في ترطيب ومرونة الغضاريف. وهي مصنوعة من الخلايا الغضروفية (أي الخلايا التي تشكل الغضاريف)، ولكن مع التقدم في العمر، ينخفض مستوى هذا التصنيع. وفي حالة التهاب المفاصل تكون قد وصلت إلى حد الفشل، ومن هنا يأتي الاهتمام باللجوء إلى المكملات الغذائية لإعادة التمثيل الغذائي للغضاريف، إلى مستواه الطبيعي، وتجنّب استمرار تلفها التدريجي.
وهاتان المادتان (الشوندروتن والغلوكوزامين) تشكلان جزءًا من العمل البطيء المضادّ لالتهاب المفاصل، ويجب أن يبدأ الشعور بتأثيرهما بالفائدة بعد شهر إلى شهرين من الاستخدام.
الشوندروتن تساهم في تحسين القدرة على الحركة، وتثبط تلف الغضاريف وتحفز صناعتها وتقلل الالتهابات.
أما تأثير الغلوكوزامين، فيبدو أيضًا أنه مسكّن (ضد الألم). والوضع المثالي للعلاج هو ربط هاتين المادتين مع الانتباه إلى اخذ الجرعات المناسبة. والجرعة التي يُنصح بأخذها هي من 1000 إلى 1200 ملغم في اليوم بالنسبة إلى الشوندروتن، ومن 1000 إلى 1500 ملغم في اليوم بالنسبة إلى الغلوكوزامين على مرتين أو ثلاث مرات أثناء الوجبات، ولمدة شهرين على الأقل.
لاستكمال تأثير المكملات الغذائية التي تؤخذ عن طريق الفم، يمكن استخدام الزيوت العطرية للتدليك الموضعي، مثل زيت الوينترغرين أو أوكاليبتوس الليمون أو ببساطة الخزامى. والطريقة؟ بضع قطرات من الزيت مع التدليك الخفيف على المنطقة المؤلمة، وكلما اقتضت الحاجة.
يخفف الزيت العطري في زيت نباتي (5 قطرات في ملعقة كبيرة)، والزيوت النباتية المثالية هي سانت جون وكالوفيل وأرنيكا.