مرض الوهن العضلي الوبيل

ثورة أون لاين:

الوهن العضلي الوبيل مرض يصب بعض الأشخاص نتيجة للتعرض لاضطراب يصاب به الجهاز المناعي.
ما هو مرض الوهن العضلي الوبيل؟

هو مرض من الأمراض المناعية، ويعد من الأمراض النادرة، ولكن عند الإصابة به يتعرض الشخص للإصابة بأجسام مناعية مضادة للجهاز العصبي العضلي، وهذا يؤثر بطريقة سلبية علي الشخص حيث أنه يشعر بالضعف والارهاق الشديد، وقد يصل الأمر لعدم القدرة علي الحركة بشكل طبيعي لأنه يؤثر علي الاعصاب والعضلات.

ما هي أعراض مرض الوهن العضلي الوبيل؟

يتعرض مريض الوهن العضلي الوبيل، للإصابة ببعض الأعراض التي تكون مؤشر خطرا ويجب توخي الحذر، ومنها:

- زيادة الحركات العضلية بالجسم نتيجة لضعف عضلات الجسم.

- تتأثر عضلات العين بشكل كبير فنجد أن المرضي يعانون من تدلي الجفون، وحدوث تشويش في الرؤية.

- تتأثر عضلات الوجه والحنجرة ولذا نجد بعض الأشخاص يعانون من تغير في الصوتـ والكلام، وصعوبة في البلع.

- يؤثر مرض الوهن العضلي الوبيل علي عضلات الرقبة وعضلات الجهاز الهيكلي بالجسم، فهذا المرض يؤثر علي عضلات الرقبة والذراعين والساقين.


ما هي طرق تشخيص مرض الوهن العضلي الوبيل؟

عندما يشك الطبيب بأن هذا الشخص مريض بالوهن العضلي الوبيل، سيقوم بطلب بعض الفحوصات اللازمة كإجراء فحص جسدي كامل، وفحص العضلات والبحث عن وجود ضعف عضلي، وفحص حركة العين واختبار وظائف الحركة في الجسم، اختبار تحفيز الأعصاب بالجسم، مع ضرورة إجراء اختبار الدم، واختبار التنسيلون، بالإضافة إلي إجراء أشعة مقطعية أو رنين المغناطيسي علي الصدر، للاطمئنان من عدم وجود ورم في الغدة الزعترية.


ما هو علاج الوهن العضلي الوبيل؟

العلاج هو السيطرة علي الأعراض وليس العلاج الذي يقضي علي المرض لأنه لا يوجد هذا الأمر، ولكن يوجد علاج بالكورتيزون ومثبطات الجهاز المناعي، ونجد أن بعض المرضي يحتاجون لاستئصال الغدة الزعترية نتيجة لتعرضها للتضخم أو تواجد ورم عليها، وفور إزالتها يتحسن الشخص.