ماهي أعراض نقص الحديد؟

ثورة أون لاين:

يعد نقص الحديد من المشكلات الصحية الشائعة، وتكمن أهمية الحديد بأنه العنصر المسؤول عن تصنيع مادة الهيموجلوبين والتي تعتبر من المكونات الأساسية لكريات الدم الحمراء في الجسم، وبالرغم من وجود الحديد في الكثير من الأغذية والأطعمة إلا أن نقص الحديد يعتبر من أكثر المشاكل الشائعة بين جميع الفئات العمرية في مختلف أنحاء العالم. فيما يلي الجواب الشافي للسؤال المتكرر، ماهي أعراض نقص الحديد؟ بالإضافة إلى أكثر طرق العلاج فعالية:

الفرق بين مخزون الحديد والحديد:

مخزون الحديد Ferritin: هي نسبة الحديد في كامل الجسم، حيث يتواجد بروتين الفيرتين في خلايا الجسم ويتمركز بكثافة في خلايا الكبد والجهاز المناعي، ويعتبر كمخزن رئيسي لعنصر الحديد، ومن خلال قياس الفرتين في الدم يمكن معرفة نسبة الحديد المُخزن وبالتالي فإن كمية الفيريتين تعبر عن كمية الحديد المتاح للجسم استخدامها. فعند حاجة الجسم للحديد يقوم الفيرتين بإطلاقه حسب حاجة الجسم له. لذا يعتبر الفيرتين أو مخزون الحديد من أهم المؤشرات على نقص الحديد في الجسم.

الحديد: هي نسبة الحديد في الدم، يُعبر مصطلح الحديد وحده عن نسبة الحديد في الدم وليس في الجسم كامل حيث يمكن للطبيب طلبه للفحص عن بعض الأمراض المتعلقة بنقص الحديد في الدم.


ماهي أعراض نقص الحديد؟


الإرهاق والتعب الشديد.

عدم القدرة على التركيز.

الصداع والدوار.

التهاب اللسان. ضيق في التنفس. ألم في الصدر. برود في اليدين والقدمين. الإحساس بخفقان القلب. الشحوب. ضعف العضلات. تساقط الشعر. تقصف الأظافر. ضعف المناعة. متلازمة تململ الساقين. القطا (الشهية لتناول طعام غريب أو مواد غير قابلة للأكل كالطين والثلج).

إفطار نباتي صحي لتغذية متكاملة

لعلّ أكثر ما يُعوّل عليه خبراء التغذية وجبة الفطور؛ لشدة ما هي مهمة من حيث الأيض وسرعة الحرق وإنقاص الوزن، بالإضافة لمدّها الجسم بالطاقة اللازمة.كثيرة هي الخيارات التي بوسعكِ انتهاجها لوجبة الفطور، وتحديداً إن كنتِ نباتية؛ ذلك أن وجبة الفطور قلّما تتضمّن اللحوم. لذا، فإن خياراتكِ واسعة. 

ما هي أسباب نقص الحديد

النزيف الشديد أثناء الدورة الشهرية، فمن المتعارف عليه أن نقص الحديد أكثر شيوعاً لدى النساء من الرجال، وذلك بسبب تعرض النساء لفقد الدم شهرياً بسبب الدورة الشهرية.

النزيف المزمن مثل نزيف الجهاز الهضمي، أمراض القولون، البواسير، إلخ. عدم الحصول على كميات كافية من الحديد عن طريق الغذاء. نقص امتصاص الحديد. التبرع بالدم. بعض الأمراض الجينية.


علاج نقص الحديد:


يعتبر تشخيص المسبب في نقص الحديد أول خطوة بنجاح العلاج. كعلاج الأمراض المؤدية للنزيف، أو توقف تناول الأدوية المسببة للنزيف.

تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد: تعتبر كبريتات الحديد أو (سلفات الحديدوز)، من أهم المكملات الغذائية المستخدمة لعلاج نقص الحديد، حيث يتم أخذها على شكل حبوب مرتين يومياً ، ومن الممكن أن تسبب العديد من الآثار الجانبية منها الإسهال أو الإمساك والحرقة وآلام في البطن كما من الممكن تحول لون البراز إلى اللون الأسود. ومن الممكن أيضاً الحصول على حقن الحديد في بعض الحالات الأكثر شدة.

اتباع حميات غذائية: تناول الأغذية الغنية بالحديد كالجرجير والبقوليات والفول والحمص والعدس إضافة إلى الفواكة المجففة والبيض والسمك واللحوم البيضاء واللحوم الحمراء من شأنها أن تساهم في علاج نقص الحديد بشكل ملحوظ بالإضافة إلى تجنب تناول الأطعمة التي تؤدي إلى تقليل امتصاص الحديد مثل الشاي والقهوة ومنتجات الألبان.

الوقاية من نقص الحديد:


تناول أطعمة غنية بالحديد مثل الأوراق الخضراء كالسبانخ والجرجير أو تناول اللحوم والأسماك.

تناول أطعمة تدعم امتصاص الحديد كالتي تحتوي على فيتامين جيم مثل الحمضيات. تجنب الأطعمة التي تقلل من امتصاص الحديد مثل الشاي والحليب والقهوة. تناول مكملات الحديد الغذائية بعد معاينة الطبيب.