علاج الربو مبكراً يجنّب الأطفال خطر الإصابة بالسمنة

ثورة أون لاين:

أفادت دراسة أمريكية حديثة، بأن الأطفال الذين يعانون من الربو، هم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة، وأن معالجة هذه الحالة مبكراً تجنب الصغار الإصابة بزيادة الوزن في مرحلة المراهقة.

والدراسة أجراها باحثون في جامعة جنوب كاليفورنيا، ونشروا نتائجها، في دورية الجمعية الأمريكية لأمراض الصدر والجهاز التنفسي.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الباحثون حالة 2171 طفلًا في الصف الأول الابتدائي، لمدة وصلت 10 سنوات.

وأشار الباحثون إلى أن الأطفال لم يكونوا بدناء في بداية الدراسة، وعند انتهاء فترة المتابعة، وجدوا أن الأطفال المصابين بالربو كانوا أكثر عرضة للسُّمنة بنسبة 51%، بالمقارنة مع غيرهم. وجاءت هذه النتائج بعد أن أخذ فريق البحث بعين الاعتبار عوامل أخرى قد تؤدي للسُّمنة منها: دخل الأسرة والتدخين وقلة النشاط البدني.

ووجد الباحثون أيضًا، أن استخدام أدوية لعلاج الربو يقلل خطر إصابة الأطفال بالسُّمنة بنسبة 43%. وقال الدكتور فرانك دي جيليلاند، قائد فريق البحث إن نتائج الدراسة تعزز أهمية التشخيص المبكر للربو وضرورة علاجه، لتجنب خطر إصابة الأطفال بالسُّمنة.