علاجات طبيعية سهلة تمنع تساقط الشعر

ثورة أون لاين:

إن من يعانون من تساقط حاد في الشعر، يجب عليهم التوجه لطبيب مختص، من أجل تشخيص سبب المشكل، ولكن إذا كانت الأعراض لم تصل لمرحلة متقدمة، فإن هذه العلاجات الطبيعية قد تساعد على استعادة صحة وجمال الشعر.

زيت الجوجوبا

إذا كانت فروة الرأس تعاني من حالة جفاف حاد ومستمر لوقت طويل، فإن النتيجة غالبا تكون ظهور القشرة، إلى جانب تراجع بريق الشعر، وتزايد تساقطه. ومن أفضل العلاجات في هذه الحالة استخدام زيت الجوجوبا لترطيب بصيلات الشعر، واستعادة نضارته وقوته. كما أن هذا العلاج يساعد على تكاثر الخلايا بشكل أسرع، وهو لا يترك مخلفات دهنية بعد غسله.

الألوفيرا

إذا كنت تتساءل حول كيفية إيقاف تساقط الشعر، فإن الألوفيرا هو علاج منزلي ممتاز جدا، حيث أنه يعمل على تهدئة وعلاج فروة الرأس المتضررة، ويخلق محيطا صحيا وملائما لخلايا الشعر لتستعيد نموها وتغذيتها من جديد. كما أنه يساعد على تنظيف الرأس من الزهم، وهي مسام دهنية تمنع نمو الشعر.

جذر عرق السوس

جذور عرق السوس لديها عدد من المنافع عندما يتعلق الأمر بالعلاج الطبيعي لتساقط الشعر، حيث أنها تخفف من جفاف وتهيج فروة الرأس، ولكن الأهم من ذلك هو أنها تفتح المسام في الجلد وتقوي بصيلات الشعر الضعيفة، التي تكون غالبا سبب تساقطه. وينصح باستعمال هذا العلاج كل أسبوع، أو تناوله في شكل شاي.

عصارة البصل

نشرت مجلة الأبحاث الجلدية دراسة توصلت إلى أن عصارة البصل تدعم نمو الشعر بشكل كببر، إذ أن استعمال هذه المادة على فروة الرأس مرتين يوميا لمدة ستة أسابيع، تؤدي إلى نتائج ممتازة، كعلاج لتساقط الشعر. والسبب في ذلك هو أنها تحتوي على مادة الكبريت التي تعزز تدفق الدم ونمو الكولاجين، إلى جانب مزايا البصل المضادة للبكتيريا والمكافحة للالتهابات والتأكسد.

زيت إكليل الجبل

وهو من الزيوت الأساسية التي لها خواص مطهرة تساعد على تنظيف فروة الرأس من القشرة وخلايا الجلد الميتة والالتهابات، وهي كلها عوامل تؤدي إلى تساقط الشعر. كما أنها علاج طبيعي لفقدان الشعر بما أنها تؤدي لتنشيط نمو الخلايا.

الثوم

أجريت دراسة في العام 2007 بينت أن وضع خلاصة الثوم على المناطق التي تعاني من تساقط الشعر يؤدي إلى فوائد تشبه العلاجات بالاستيرويد، وهو ما يؤدي لتعزيز نمو الشعر وتقويته. وتماما مثل البصل فإن الثوم أيضا غني بالأملاح والفيتامينات التي تقوي فروة الرأس وتعكس حالة تساقط الشعر.

حليب جوز الهند

تشير المجلة إلى أن العديد من ماركات الشامبو العالمية تحتوي على حليب جوز الهند، والسبب في ذلك هو أن هذه الثمرة معروفة بخواصها المرطبة. ويؤكد أطباء الجلد أن واحدا من أهم أسباب فقدان الشعر هو تضرر فروة الرأس بسبب الجفاف، ومن أجل الحصول على علاج طبيعي لهذه المشكل، وإعادة بصيلات الشعر إلى حالة القوة والنضارة، فإن تدليك الرأس بحليب جوز الهند لمدة عشر دقائق يوميا يمثل علاجا ممتازا.

خل حمض التفاح

إلى جانب الأضرار التي يسببها الجفاف، فإن فقدان الشعر قد يكون سببه أيضا انسداد مسام الشعر، وعندما يحدث هذا الأمر تتجمع البكتيريا وتقل نسبة الزيوت الطبيعية في فروة الرأس، وهو ما يؤدي لتساقط الشعر والإصابة بالصلع. ومن أجل التوقي من مشكلة انسداد المسام، تنصح المجلة بتجربة غسل فروة الرأس بخليط من خل حمض التفاح والماء.

الفليفلة الحمراء الحريفة "فليفلة كايين"

من أفضل العلاجات لإيقاف تساقط الشعر وتعزيز الدورة الدموية في فروة الرأس، ينصح الخبراء باستخدام فليفلة كايين. إذ أن هذا النوع من الفلفل يحتوي على مادة الكابسيسين، التي تؤدي لتنشيط تدفق الدم بشكل كبير، وهو ذلك الإحساس بالحرقة والوخز الذي نشعر به عند تناول هذا النوع من النباتات.

زيت نبات القرطم

إلى جانب زيت إكليل الجبل والجوجوبا، فإن زيت نبات القرطم يساعد على علاج القشرة وجفاف بصيلات الشعر. وهو يعمل على تغذية الفروة ويتغلغل في أعماق المسام من أجل تقوية الخلايا من الداخل. ويستخدم هذا الزيت لتدليك الرأس، وسوف تلاحظ تحسنا كبيرا في قوة وكثافة الشعر ولمعانا فوريا.

البيض

رغم أن هذه الطريقة قد تبدو غير جذابة، فإن قناع البيض للشعر هو علاج طبيعي لتساقط الشعر، وهو فعال جدا. إذ أن البيض يساعد على إعادة إنماء الشعر بفضل احتوائه على مستويات عالية من البروتين، ومن المعروف أن بروتين الكيراتين يمثل 70 بالمائة من الشعر. ومن أجل استخدامه يجب خلط بيضة واحدة مع ملعقة أكل من زيت الزيتون في وعاء، وبعد غسل شعرك بالشامبو تقوم بوضع هذا الماسك على الشعر وتغطيته لمدة عشر دقائق على الأقل، وعندما يمتص الشعر هذه الخلطة بشكل تام، يجب شطفه ببلسم مرطب.