المشافي والمراكز الصحية جاهزة في حمص

ثورة أون لاين-سلوى الديب:

أشار رئيس مشفى الباسل التخصصي بكرم اللوز الدكتور ناصر إدريس إلى إنشاء قسم للعزل في المشفى مؤلف من ثلاث غرف عزل وثلاث غرف حجر، وتم رفع الجاهزية وزيادة عدد أجهزة التنفس ليصبح أربع أجهزة تنفس اصطناعية وتم توزيع الملابس الوقائية للعناصر العاملة، والعمل على تخفيف التجمعات قدر الإمكان من مرافقة المرضى، وألغيت الندوات والمحاضرات التثقيفية.

بدوره رئيس مشفى الباسل فرع الزهراء الدكتور ناصر ناصر تحدث عن الإجراءات المتخذة في المشفى قائلاً: نظراً لصغر مساحة المشفى قمنا بتخصيص غرفتين للعزل بستة أسرة لاستقبال الحالات المشتبه فيها، حيث نقوم بأخذ المسحات الجرثومية وفي حال ثبوت أي حالة تتم إحالتها لمشفى ابن الوليد في حي الوعر، ليتم اتخاذ الإجراءات اللازمة، والعناية الاسعافية مجهزة بالطاقة القصوى حيث وضعت أربعة عشر منفسة تحت الخدمة لاستقبال أي حالة مشتبه فيها، وقد اتخذنا الإجراءات الوقائية للعناصر من حيث اللباس والحماية الفردية والسلامة المهنية ، وقمنا بإجراءات تتعلق بدوام العاملين حيث حولنا الدوام لتجميعي للعناصر التي من خارج المدينة لسهولة التنقل، وتم نشر اللصاقات والبروشورات التحذيرية من مخاطر فيروس كورونا بكافة أنحاء المشفى.
رئيسة شعبة الأوبئة والأمراض السارية الدكتورة غدير صليبي قالت: تقوم فرق الاستجابة السريعة بمتابعة المسافرين القادمين من المعابر الحدودية، ومراقبة القادمين والتأكد من سلامتهم، ولدينا فريق تقصي خاص بالمنطقة الصناعية في حسياء لمتابعة أمور النظافة والتعقيم ، وقد تم فتح المركز الصحي في حي باب عمرو للحجر الصحي ومزود بالتجهيزات اللازمة لاستقبال المشتبه بإصابتهم ، وتخصيص خط ساخن لمديرية الصحة للرد على استفسارات وتساؤلات المواطنين والعمل على توجيههم، ولدينا فرق تقصي تقوم بالإبلاغ عن أي حالة مشتبه فيها