‎حالات جديدة في المشفى بسبب الأسماك .. و حماية المستهلك تسحب عينات !!

ثورة أون لاين- نعمان برهوم:

أكدت الدكتورة سهام مخول رئيس مشفى الشهيد حمزة نوفل ( الوطني باللاذقية ) وصول /١١ / حالات جديدة بحالة تحسس غذائي الى المشفى جراء تناول سمك البلاميدا المباع من قبل باعة متجولين على الشاطئ. و انه تم قبول ٦ حالات في المشفى اثنان منهما تحت المراقبة نتيجة هبوط حاد في الضغط ، كما تم نقل طفل و امرأتين حوامل إلى مشفى التوليد والاطفال . و تجدر الإشارة إلى أن هذه الحالة سبق و ان حصلت منذ ايام . حيث قامت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك باللاذقية على إثرها بسحب ٨ عينات من ساحة السمك نتيجة حالات التحسس التي وصلت الى مشفى حمزة نوفل(الوطني) و بين المهندس إياد جديد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية أنه تم الاستقصاء عن المادة المسببة لحالات التحسس التي وصلت المشفى ، وتبين انها ناتجة عن تناول بعض المواطنين لسمك (البلاميدا) المباع من قبل أحد الباعة الجوالين على الشاطىء الأزرق . لعل تكرار الإصابات بالتحسس الغذائي في نفس المنطقة ، يشير الى عدم قدرة الجهات المعنية بضبط الباعة المتجولين الذين يسوقوا تلك الأسماك بعيدا عن الرقابة الصحية .. مما يرشح تكرار الإصابات مجددا .. و الملفت للنظر أن المكان الذي تباع وتشترى فيه تلك الأسماك معروف و يصار الى ذكره !!. و تكتفي مديرية التجارة الداخلية و حماية المستهلك في اللاذقية بسحب العينات ، و التأكيد على أن من قام ببيع الأسماك سبب اصابة المواطنين بالتحسس الغذائي هو بائع متجول في الشاطئ الأزرق!!. ترى من المعني بضبط ذاك البائع و منعه من بيع الأسماك غير الصالحة .. و من المعني في حماية المستهلك بشكل فعلي من خطر تناول ذلك النوع من الأسماك التي تهدد صحة المواطن وتعرضه للخطر .‎