برسم محافظة دمشق ....طرق حي الورود تتحول الى برك ماء بعد أول قطرة مطر

 

 

المناطق العشوائية في دمشق ورغم الاكتظاظ السكاني الكبير فيها تشهد تقصير كبير وواقع خدمي سيئ من قبل الجهات المختصة ، وسكان دمشق الذين يقطنون العشوائيات والمخالفات يقدر بما يقارب 45%من سكان دمشق .
وأبرز ماتعاني منه هذه المناطق هو الغياب شبه التام للرعاية الخدمية وليس هناك سوى "زيارات اطلاعية " واطلاق الوعود دون تنفيذها على ارض الواقع من قبل المعنيين .

 

 

وبرزت مؤخرا مشكلة الطرقات في منطقة حي الورود خاصة في فصل الشتاء حيث تتحول الطرقات الى حفر مليئة بالماء والوحل ،اضافة الى سوء خدمة الصرف الصحي التي تزيد الوضع سوءا .
وبعد قيام صحيفة الثورة اون لاين بزيارة الى المنطقة ولقاء بعض المواطنين الذين قالوا بان السيد محافظ دمشق قام بزيارة الى الحي منذ عدة أشهر ووعد بأن الوضع لن يبقى على حاله الأمر الذي بعث التفاؤل في نفوس جميع سكان الحي ،ولكن لم نرى شيئ حيث عبروا عن استيائهم من الوضع المزر للطرقات التي اصبحت تشكل عائقا في وجه المارة ،
وطالبوا المعنيين في محافظة دمشق للقيام بزيارة الى حي الورود والعمل على اصلاح وتعبيد الطرقات.