مسيرة حاشدة لقوى وفعاليات لبنانية تنديدا بإعلان ترامب حول الجولان

ثورة أون لاين:

نظم الحزب السوري القومي الاجتماعي وقوى وفعاليات شعبية في لبنان أمس مسيرة حاشدة انطلقت من بلدة راشيا الفخار باتجاه كفرحمام كفرشوبا وصولا إلى بركة النقار جنوب بلدة شبعا تأكيدا على لبنانية مزارع شبعا وتلال كفرشوبا المحتلة من قبل العدو الصهيوني وعلى رفض إعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات تندد بالصمت الدولي على الاحتلال الإسرائيلي لمزارع شبعا وتلال كفر شوبا مؤكدين وقوفهم إلى جانب محور المقاومة لتحرير جميع الأراضي اللبنانية والعربية المحتلة معربين عن تقديرهم لمواقف سورية المشرفة ونصرتها للقضايا العربية العادلة.

وألقيت بهذه المناسبة عدة كلمات نددت بإعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل مؤكدة التمسك بالمقاومة كطريق وحيد لتحرير الأراضي اللبنانية والعربية المحتلة مشددة على ضرورة توحيد الصف العربي في مواجهة غطرسة العدو الإسرائيلي والانحياز الأمريكي له والعمل على بلورة موقف دولي مناهض للصهيونية ومخططاتها العدوانية تجاه الحقوق العربية المغتصبة.

ولفتت الكلمات إلى الوقوف إلى جانب الأهالي في الأراضي اللبنانية والعربية المحتلة منوهة بصمودهم الأسطوري في وجه سياسات العدو الإسرائيلي مؤكدة أن مزارع شبعا وتلال كفرشوبا هي أرض لبنانية كما أن الجولان سوري والقدس عاصمة فلسطين رغم كل التغريدات التي أطلقها ترامب.

ووجهت الكلمات التحية إلى الأسرى والمعتقلين في سجون وزنازين العدو الإسرائيلي مؤكدة استمرار المقاومة والنضال حتى النصر والتحرير.

وتقدمت عدة آليات لقوات العدو الإسرائيلي ورابطت في الجانب الآخر من بوابة المزارع على بعد خمسين مترا فقط من مكان تجمع المسيرة.