الهيئة الشعبية لتحرير الجولان في ذكرى تحرير القنيطرة: المقاومة مستمرة حتى تحقيق النصر

ثورة أون لاين:

أكدت الهيئة الشعبية لتحرير الجولان أن مسيرة التحرير والمقاومة مستمرة وبكل الوسائل المشروعة ولن تتوقف ما دام هناك عدو محتل غاصب حتى تحقيق النصر وإعادة الأرض لأهلها وأصحابها الشرعيين.

واعتبرت الهيئة في بيان لها بمناسبة الذكرى الـ 45 لتحرير مدينة القنيطرة والذكرى الثالثة عشرة لانطلاقتها أن المقاومة المتواصلة التي يبديها أهلنا في الجولان المحتل وتصديهم الدائم لإجراءات العدو الصهيوني التعسفية ليست غريبة لأنها متجذرة في عروقهم وأن إضرابهم ضد مخططات حكومة الاحتلال على أرض الجولان هو امتداد لنضالهم الدؤوب ضد المحتل الصهيوني حتى دحره بشكل كامل.

ورأت الهيئة أن ما كان يراهن عليه الاحتلال وشريكه الأمريكي بددته الإرادة التي أبداها أهلنا في الجولان بكل عزم وصمود والتي تدعم إرادة السوريين في مواصلة طريق المقاومة وتفعيل أدواتها بمستوياتها المختلفة إلى أن يتحقق الهدف المنشود بعودة الجولان العربي السوري إلى وطنه الأم.

ويحتفل السوريون في الـ 26 من حزيران من كل عام بذكرى تحرير القنيطرة حيث رفع القائد المؤسس حافظ الأسد العلم الوطني في سماء مدينة القنيطرة عام 1974 بعد تحريرها من العدو الإسرائيلي وإيذانا بعودتها إلى السيادة الوطنية وبإصرار الشعب السوري على التحرير الكامل لجميع الأراضي السورية المحتلة.