من درعا.. توقيع أطول رسالة لدعم الجولان السوري المحتل وأهله الصامدين

ثورة أون لاين:

بمشاركة فعاليات رسمية وحزبية وشبابية وشعبية أقيمت أمام مبنى محافظة درعا اليوم فعالية وطنية بعنوان “يلا سوا” لتوقيع أطول رسالة حب ووفاء للجولان السوري المحتل وأهله الصامدين بوجه الممارسات العدوانية للكيان الصهيوني.

الفعالية التي انطلقت من محافظة السويداء تحت عنوان “الجولان عربي سوري وسيبقى” وحطت رحالها في درعا اليوم ستجول مختلف المحافظات لجمع نحو 3 ملايين توقيع لتختتم بتسليم الرسالة لممثل هيئة الأمم المتحدة في دمشق حيث أكد المشاركون فيها أن الجولان عائد والاحتلال الصهيوني سيزول قريبا بفضل صمود وعزيمة أهلنا وأبناء شعبنا منوهين بتضحيات أهلنا في الجولان المحتل وتمسكهم بهويتهم العربية السورية رغم الممارسات التعسفية للكيان الصهيوني.

المشرف على الفعالية الرحالة إحسان جاد الله النصر أشار في كلمته إلى أن توقيع أطول رسالة وفاء للجولان العربي السوري رد صريح وشعبي على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول اعتبار الجولان السوري المحتل تابعا لكيان الاحتلال الإسرائيلي مؤكدا أن الجولان في قلب كل سوري.

رئيس اتحاد الفلاحين في درعا مثقال القاسم أشار في تصريح لمراسل سانا إلى أن إعلان ترامب بخصوص الجولان السوري المحتل جاء بعد خسارته في الحرب الإرهابية على سورية التي قادها عملاؤه لسنوات مؤكدا أن الجولان عربي سوري وسيعود إلى حضن الوطن عاجلا أم آجلا.

وكانت الفعالية انطلقت من محافظة السويداء في السادس والعشرين من شهر حزيران الجاري.