هذا الوقت كلّه لي..

تخترقها دون أن تشعر بذلك.. وتعيد تشكيلها وفق ميزان فهمك.. تصوّب ما يحيد منها عن أفق بصرك.. كأنها بمتناول يدك متى ما أردت قبضت عليها وأحكمت القبض..لعلك تشعر بذلك حين تتص...

بعيداً عن أيّ بريق..

من أجمل وألذ ما يمكن لك قراءته في توصيفهم «النجاح»، قولهم: هادئٌ وبسيط..تتغلغل هذه التوصيفات في أعمال الرسام الهولندي يوهان فيرمير، القرن السابع عشر، ولاسيما لوحته المع...

«منّـــي وإلــــيّ وحـــــدي»..

يرى البعض أننا حين نكتب فإننا نتفلسف.. ويخلق كلٌّ منّا فلسفته الخاصة بما يخطّ من كلمات محمّلة بأفكاره التي يبوح بها لبياض أوراقٍ.. محقّقاً نوعاً من مصالحة مع ذاته وصولا...

صاخبة.. وكتيمة..!

«الحياة نفسها أسرّت إليّ بهذا السرّ: أنا من عليه دائماً تجاوز ذاته..»..ويعود نيتشه ليقول في موضع آخر من كتابه (إرادة القوة) إن كل كائن حي «يفعل ما بوسعه لكي لا يحافظ على ...

نقطة جاذبية..

«توقعاتنا تحدد الأشياء التي نغضب لأجلها».. وثمة من يهمس لنا أن نحسن من سوية توقعاتنا فكل متوقع آت.. كأنما برفع سويتها ترتفع تلقائياً جودتها..كيف يمكن لنا تحصيل التوازن بي...

حــــدّ فاصــــــل..

في كتابها «أساتذة اليأس»، تذكر نانسي هيوستن قصيدة فارسية، يرد في أحد مقاطعها: (إنْ أنت لم تهشّم كأس الحزن على الصخرة، عما قريب، ستتضاعف ألوانه السبعة لتصبح سبعين)..هكذا ت...

بوصلـــة تــــوازن..

«إنه عالمٌ جامح.. موحش.. يصعب تدبّر الأمر به بابتسامة..»..وتستوقفك عبارة أخرى حين تقول بطلة فيلم: «الحياة ليست مثالية وعليّ أن أنضج»..ربما تتفنن الخيبات بإنضاجنا على لس...

فراغات اللاشيء..

  في كتابه «عن اليقين» كتب الفيلسوف النمساوي فيتجنشتاين: (لا تزال هناك ثغرة كبيرة في تفكيري. وأشك فيما إذا كان سيتم ملؤها الآن)..باختلاف ظرف الزمان والمكان، ربما شع...

خديعة المكان..

«نحن بمكانٍ ما هناك..نحن بتنا بالماضي»..معلّقين إلى لحظةٍ مضت.. متشبثين بها، بحكم منطق العادة.. غافلين عن محاولات إزاحة غبار ما مضى. سوف تعترف أنها كما الثعبان، (ثعبانٌ ي...

مسامات الكتابة..!

ثمة وجهة نظر ترى بأن الكتابة تنتعش زمن الحروب، وتتصاعد وتيرتها في المجتمعات الفاسدة مع تصاعد حدة الفوضى فيها واللاانضباط.لا يعني الأمر ارتفاعاً في نسبة الإقبال عليها قر...