مـــواد أوليــــة..

تحدث أحد الروائيين قائلاً عن منجم التذكر لديه: (.. من أجل إحضار أغلى شيء لدي وجب علي العودة إلى نوع آخر من الذاكرة، الشيء الذي يسمونه المتصوفة «الذاكرة الداخلية» وعلماء ا...

تحت الصفر..

في كتابه «اللاطمأنينة»، يبوح فرناندو بيسوا: (الجدران الأربعة لغرفتي هي بالنسبة إليّ، في آن واحد، زنزانة ومسافة، سرير وتابوت)..إنها الشيء وضدّه، نعيم وجحيم في الآن عينه..و...

حيلة «عكس الجدّ»..

يقول أوكتافيو باز: «..الفكاهة لم تتشكّل إلا مع سيرفانتس... هي الابتكار العظيم للروح الحديثة»، ويعلّق على قوله الروائي ميلان كونديرا: «ليست الفكاهة إذاً الضحك والسخرية وال...

تكاثر أم انكماش..؟

هل من الممكن استمرار عملية فهم المعارف واستيعابها في زمن الانفجار المعرفي والتخصص المبالغ فيه..؟سؤال يسوقه عالم الفيزياء والمنظّر «بسراب نيكولسكو».. ويعود ليؤكّد حال التس...

موهبـــة كلاميــــة..

في كتابه (هل الرأسمالية أخلاقية) يؤكد الفيلسوف أندريه كونت سبونفيل:»أنّ العودة إلى الأخلاق تتمُّ جوهرياً من خلال الأخلاق ليس لأنّ النّاس هم حقّاً أكثر صلاحاً، بل لأنّ ا...

قـلق الســـعي

في كتابه «قلق السعي إلى المكانة» يعرّف آلان دو بوتون ذاك النوع من القلق، بقوله: (قلق خبيث إلى حدٍّ يجعله قادراً على إفساد مساحات شاسعة من حياتنا، يساورنا خشية فشلنا في مج...

على مسافة حلم..!

«التدفق يعني الاستمرار، أنا لا مستمر، ألمس الأشياء دون أن تلسعني حرارتها.».. ويكمل «هاري» بطل رواية (الضياع في سوهو): «أريد أن أحيا الحياة من جديد، وبشكل جديد لا جدران تت...

سيرورات «الوهم»..

باهظة.. لكنها فارغة..سريعة.. وبذات الوقت آنية ولحظية..هي ملامح مقتنياتنا العصرية.. وآخر سمات إكسسوارات زمننا الحالي بما فيه من تكنولوجيا، بلمح البصر تنهض بك صوب هدفك.. وت...

القلــق الســـائل..

«البراءة جهل».. وسرعان ما سيكمل الفيلسوف كيركيغارد عبارته تلك، بقوله: «إن السر العميق للبراءة سيكون في نفس الوقت هو الوجه الآخر للقلق».في القلق رأى «عزيمة للعقل الحالم».....

عيـــــنٌ خارجيــــة..

  «كان يغرق في سلسلة من الابتذال المريع»..يمكن لعبارات صغيرة ينطقها أحدهم أن توقظ ملكات الإبداع/الحياة، كما حدث تماماً مع بطل فيلم «القضية خاصتك، A case of you».....