«الكاتب والفنان.. وثمن لأثمان»

  إحدى الدراسات العلمية تقول إن الممثل مع كل شخصية يتقمصها في أدواره يفقد جزءاً ولو ضئيلاً من شخصيته الأصلية تلك التي لم تدخل عليها بعد الشخصيات الروائية. فهذه ال...

مرايا السينما والأسطورة

    روائع الأدب العالمي أصبحت تقدم الآن للأطفال.. كأعمال (شكسبير)، و(سرفانتس)، و(برونتي)، وغيرهم.. فهل هذا يعني أن البشرية وصلت إلى حد من النضج بحيث أصبحت ت...

«التراث الإنساني في قارب الأدب»

أي نص أدبي هو نتاج إبداعي، لكن العلاقة بين الأدب والتاريخ تحمل خصوصيتها.. وكنت وما زلت أؤمن بأن الأدب هو الأقدر على توثيق التاريخ بتفاصيل أكثر دقة، وربما بمصداقية أكبر، ب...

«الظل.. وخياله»

 إذا كان كل من خيال الظل في سورية، ومسرح عرائس (الأراجوز) في مصر، من الفن الشعبي، قد اعتبرتهما منظمة اليونسكو جزءاً من التراث الثقافي الإنساني غير المادي صوناً للت...

«الآفاق الشاسعة»

  هي تلك الآفاق التي نتطلع إليها في الحياة، وقد نصفها من حيث اتساعها كما نصف مساحات الأرض الواسعة.. وهي التي تطلع إليها مبتكر الموقع الاجتماعي الأشهر على الإطلاق ...

المارد يصحو من جديد

  قبل أكثر من عقدين من الزمن أطلقت مؤسسة (ديزني) الترفيهية فيلماً كرتونياً عن قصة (علاء الدين) وفانوسه السحري، وها هي اليوم تحول النسخة ذاتها من الفيلم إلى نسخة ح...

مصيدة الآنسة «مومو»

  الترفيه لم يعد إضافة في حياتنا المعاصرة، بل أصبح في كل وقت، وبكل السبل، والوسائل الحديثة.. حتى أن أوقاتنا لم تعد تستطع أن تحصِّن نفسها ضده وهو يتسلل إليها دون س...

«لماذا أدب الأطفال؟»

إن التشويق الذي تلتمع به صفحات القصص لا يخفى على أحد دوره كعنصر أساسي ومهم جداً في أدب الأطفال، كما لا يخفى أيضاً أن التشويق جزء من حياة الأطفال، وألعابهم، وتسلياتهم حتى ...

«ممالك صغيرة»

  توصف حالات الفصام عند البالغين، كما عند المراهقين بأعراض متشابهة أهمها الابتعاد عن الأسرة، وكذلك الأصدقاء ليعيش المصاب في عالمه الخاص، وقد فقد القدرة على التواص...

«الرمز.. والبطل المعادل»

  لا يخفى على أحد ما للرمز من طاقة سحرية في الفن، والأدب.. تلك الطاقة التي تؤثر في النفس، وتنفذ إلى المشاعر، والعواطف. أما استغلال الرموز القائمة بتوظيفها، أو است...