مليار ونصف ديون كهرباء دير الزور

ثورة أون لاين – محمد الحيجي:
قال مدير عام شركة كهرباء دير الزور المهندس خالد لطفي إن ديون الشركة على القطاعين العام والخاص تجاوزت المليار ونصف منها 800 مليون ليرة، مضيفا أن استجرار المدينة بلغ خلال الذروة الشتوية 65 ميغا، أما حاليا وبعد ارتفاع درجات الحرارة فإن الاستجرار بحدود 50 ميغا.
وأضاف لطفي أن ورشات بدأت بمد خطوط التوتر ٢٠ ك٠ف لقريتي حطلة والحسينية لتغذية محطات المياه والجمعيات والمؤسسات الحكومية بعد انقطاع استمر لأكثر من 5 أعوام، وقد وصل عدد مراكز التحويل التي تم تركيبها في المحافظة حتى تاريخه قارب 325 مركزاً.
وردا على الشكوى من بعض الجمعيات الفلاحية حول عدم تزويدها بالكهرباء قال لطفي: إلى الآن لم تتقدم أي من الجمعيات الفلاحية على الخط الشرقي بطلب ابتداء من قرى الموحسن وحتى العشارة، والقانون أن تقدم الجمعية طلبا إلى الشركة ويتم بعدها دراسة الطلب ووفي حال توفر مركز التحويل يتم تسديد قيمة المركز والذي يتراوح سعره بين 7 إلى 8 مليون.
يذكر أن حجم الإنفاق على إعادة التيار الكهربائي للمناطق المحررة التي تضررت ومراكز التحويل التي دمرت في المدينة والريف بفعل الإرهاب بلغ نحو 4 مليارات ليرة ، كما تشير الدراسات التي أجرتها الشركة إلى أن إيصال الكهرباء إلى المشتركين في أرياف دير الزور الغربي والشمالي والشرقي حتى مدينة العشارة يحتاج لأكثر من أكثر من 500 محولة.