بتكليف من الرئيس الأسد.. الوزير عزام يزور رؤساء الطوائف المسيحية مهنئاً بعيد الفصح المجيد

ثورة أون لاين:

بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد زار وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام اليوم رؤساء الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي ونقل لهم تهاني الرئيس الأسد بمناسبة عيد الفصح المجيد وتمنياته لهم وللسوريين جميعاً بالخير والسلام.

وزار الوزير عزام بطريركية الروم الملكيين الكاثوليك وقدم تهاني الرئيس الأسد بعيد الفصح المجيد إلى غبطة البطريرك يوسف العبسي وإلى أبناء الطائفة الكريمة.

وفي أبرشية السريان الكاثوليك الانطاكية نقل وزير شؤون رئاسة الجمهورية تهاني الرئيس الأسد إلى غبطة المطران الياس طبي رئيس أساقفة دمشق وإلى أبناء الطائفة الكريمة بالعيد المجيد.

وزار الوزير عزام كنيسة مار سركيس التابعة لمطرانية الأرمن الارثوذكس وقدم تهاني الرئيس الأسد إلى غبطة المطران أرماش نالبنديان رئيس أساقفة دمشق وإلى المطران يوسف أرناؤوطي مطران طائفة الأرمن الكاثوليك بالعيد المجيد وإلى أبناء الطائفتين الكريمتين.

وفي الكنيسة الإنجيلية الوطنية بدمشق نقل الوزير عزام تهاني الرئيس الأسد إلى القس بطرس زاعور راعي الكنيسة وأبناء الطائفة الكريمة بعيد الفصح المجيد.

كما قدم الوزير عزام إلى المطران سمير نصار مطران طائفة الموارنة والأب بهجت قرقاش كاهن الرعية في دير اللاتين بدمشق تهاني الرئيس الأسد لأبناء الطائفتين الكريمتين بهذه المناسبة.

وختم الوزير عزام زيارته في كنيسة الكلدان ونقل تهاني الرئيس الأسد إلى الأب مالك ملوس راعي الكنيسة الكلدانية في دمشق وإلى أبناء الطائفة الكريمة بالعيد المجيد.

بدورهم عبر رؤساء الطوائف المسيحية عن تقديرهم وامتنانهم الكبير لهذه اللفتة الكريمة من الرئيس الأسد لمشاركة سيادته لهم في أعيادهم مؤكدين أن المرحلة الصعبة التي تمر بها سورية حاليا تتطلب من جميع ابنائها المزيد من التكاتف ورص الصفوف والاعتماد على الذات بمزيد من التحدي والارادة لمواجهة الحصار الجائر المفروض على الشعب السوري الذي كان بتلاحمه ودعمه للجيش العربي السوري شريكاً في الانتصار على الإرهاب متضرعين الى الله تعالى أن يحفظ سورية وشعبها وأن يوفق الرئيس الأسد ويرعاه لما فيه خير الوطن.

وكانت الطوائف المسيحية في سورية التي تسير وفق التقويم الغربي احتفلت بعيد الفصح المجيد عيد قيامة السيد المسيح وأقيمت الصلوات والقداديس بهذه المناسبة في الكنائس وأماكن العبادة.