الجيش يدمر آليات وتحصينات لإرهابيي "جبهة النصرة" و"كتائب العزة" في ريف حماة الشمالي

ثورة أون لاين:

أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري هجوم مجموعات إرهابية من (كتائب العزة) و(جبهة النصرة) على المناطق الآمنة في ريف حماة الشمالي.

وذكر مراسل سانا أن وحدات الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية تسللت باتجاه المناطق الآمنة والنقاط العسكرية على محور الحماميات-الجبين بريف محردة الغربي وانتهت الاشتبكات بإحباط التسلل وتدمير (9) آليات ثقيلة للإرهابيين وإيقاع أعداد كبيرة منهم بين قتيل ومصاب.

وبين المراسل أن وحدات الجيش قامت بملاحقة فلول الإرهابيين الفارين باتجاه المناطق التي انطلقوا منها في ريف إدلب الجنوبي حيث تنتشر مجموعات إرهابية تتبع لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي.

وأشار المراسل إلى حالة التخبط والفوضى بين صفوف المجموعات الإرهابية بعد فشلها أمام التكتيكات العملياتية للجيش الذي يستخدم الأسلحة المناسبة ذات الدقة العالية وذلك في إطار الحرص على حياة المدنيين الذين تتخذهم تلك التنظيمات دروعا بشرية.

إلى ذلك تواصل وحدات الجيش عملياتها ضد إرهابيي تنظيم جبهة النصرة في ريفي حماة الشمالي وإدلب ردا على خروقاتهم المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد عبر اعتدائهم المتواصل على المدنيين في المناطق الآمنة بالقذائف حيث رصدت تحركات لمجموعة إرهابية من (جبهة النصرة) في محيط المصاصنة بريف محردة الشرقي الشمالي وتعاملت معها بضربات من سلاح المدفعية والصواريخ وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب.

وعلى المحور ذاته وجهت وحدة من الجيش ضربات صاروخية مكثفة على آليات تابعة لإرهابيي كتائب العزة في محيط الطرق الزراعية على أطراف اللطامنة أسفرت عن تدمير عدد منها.

ولفت المراسل إلى أن وحدات الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية من (جبهة النصرة) على محور تل هواش بالريف الشمالي ما أسفر عن إيقاع العديد من القتلى والمصابين بين صفوفها وفرار من تبقى منها.

ودمرت وحدات الجيش أمس أوكارا وآليات ومدرعات تابعة لتنظيم جبهة النصرة والتنظيمات الإرهابية المنضوية تحت زعامته وقضت على عدد من الإرهابيين في ضربات مكثفة طالت مناطق انتشارهم وتحصيناتهم في بلدة بداما وقرية الهبيط ومحور قرية شير مغار ومدان غزال بريف إدلب الجنوبي ومحيط قرية الصهرية أقصى الشمال الغربي لريف حماة.