أسلحة وذخيرة من مخلفات الإرهابيين في قرية جباثا الخشب بريف القنيطرة

ثورة اون لاين:

عثرت الجهات المختصة خلال تمشيطها المناطق التي طهرها الجيش العربي السوري من الإرهاب على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر من بينها أمريكي الصنع في محيط بلدة جباثا الخشب بريف القنيطرة الشمالي.

وأفاد مصدر في الجهات المختصة في تصريح لمراسل سانا في القنيطرة بأنه استكمالا لعمليات تمشيط القرى والبلدات المحررة من الإرهاب بريف القنيطرة تم اليوم العثور على مستودع يحتوي على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة من بينها أمريكي الصنع من مخلفات الإرهابيين في محيط بلدة جباثا الخشب.

وأشار المصدر إلى أن الأسلحة كانت مخبأة بحفرتين تحت الأرض على مقربة من الشريط الشائك مع الجولان السوري المحتل في منطقة الشحار بأحراج جباثا الخشب بريف القنيطرة الشمالي وشملت كميات كبيرة من الذخائر المتنوعة وقذائف المدفعية والدبابات والصواريخ المضادة للدروع وأجهزة رؤية ومناظير ليلية وألغاما مضادة للآليات وبطارية إطلاق صواريخ “تاو” أمريكية الصنع ورشاشات متوسطة وبنادق آلية.

ولفت المصدر إلى حجم الارتباط بين التنظيمات الإرهابية والكيان الصهيوني من خلال قيام الإرهابيين بطمر الأسلحة في الموقع المذكور وعلى مرأى وحماية وتنسيق مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وعثرت الجهات المختصة الاثنين الماضي على أسلحة وذخائر وقذائف متنوعة وطائرة مسيرة وصواريخ تاو أمريكية من مخلفات الإرهابيين في المنطقة الجنوبية.