إسقاط طائرة مسيرة للإرهابيين واستهدافات لخطوط إمدادهم ومقراتهم بريفي إدلب وحماة

ثورة أون لاين:

أسقطت مضادات أرضية للجيش العربي السوري طائرة مسيرة لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة في محيط مطار حماة العسكري في حين استهدفت وحداته العاملة بريف حماة الشمالي مقرات وخطوط إمداد التنظيم التكفيري على محوري النقير والجبين بريفي حماة وإدلب.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن مضادات أرضية تحمي مطار حماة العسكري أسقطت طائرة مسيرة للإرهابيين قبل وصولها إلى هدفها وهي مذخرة بصواريخ تحوي مواد شديدة الانفجار ومزودة بأجهزة تحكم “جي بي أر إس إل” ونظام إطلاق للقذائف.

وردا على اعتداءاتها المتكررة بالصواريخ من مناطق انتشارها في منطقة خفض التصعيد على القرى والبلدات والنقاط العسكرية بريف حماة ذكر المراسل في وقت سابق اليوم أن وحدات من الجيش نفذت رمايات مدفعية دقيقة وضربات بسلاح الصواريخ ضد مجموعات من إرهابيي “جبهة النصرة” تستقل آليات دفع رباعي مزودة بمدفعية ورشاشات على أطراف قرية النقير بريف إدلب الجنوبي باتجاه بلدة الهبيط على تخوم ريف حماة الشمالي.

وأفاد المراسل بأن الضربات أسفرت عن تدمير عدة آليات والقضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين فيما تراجعت الآليات المتبقية إلى الخطوط الخلفية في قرية النقير بين منازل الأهالي.

وفي ريف حماة الشمالي طالت رمايات مدفعية الجيش تحركات إرهابيي “جبهة النصرة” و”كتائب العزة” على محور قرية الجبين وخطوط إمدادهم من بلدتي كفرزيتا واللطامنة بالريف الشمالي ما أدى إلى تكبيدهم خسائر مادية وبشرية.

وأوقعت ضربات الجيش أمس قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين ودمرت منصات إطلاق صواريخ لهم في أطراف بلدتي كفرزيتا واللطامنة بريف حماة الشمالي وفى بلدة المسطومة ومحيط جبل الأربعين بريف إدلب الجنوبي.