وزير التربية: الاستمرار بالإشراف الميداني على المدارس.. هدفنا مناهج تلبي حاجة المجتمع والطلاب

ثورة أون لاين- اسماعيل جرادات:

خلال حضوره اجتماع مجلس إدارة المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية وزير التربية عماد موفق العزب بيّن أن الإعلام شريك أساسي، وأداة فاعلة في تغيير حياة الشعوب، ولذلك يجب التركيز على أهمية دوره في جميع مراحل العمل، مؤكداً أن الوزارة وحرصاً منها على متابعة سير المنهاج وفق الخطة الدرسية، طلبت من مديرياتها الاستمرار بالإشراف الميداني على المدارس بعد أن أثبتت جدواها، وذلك من خلال القيام بجولات يومية على المدارس والمؤسسات التعليمية والتربوية من قبل مديري التربية ومعاونيهم والموجهين الاختصاصيين والتربويين.

وأوضح العزب أن الاختبارات تسير وفق خطوات مدروسة، من خلال دراسة نماذجٍ منها لتنعكس المناهج المطورة فيها، وسيتم مع نهاية الفصل الدراسي الثاني طرح النماذج بطريقة جديدة، لافتاً إلى أن الاختبارات لم تعد حكراً ، بل أصبحت متاحة لجميع الاختصاصين شريطة ارتباطها بسلم التصحيح، مشيراً إلى أهمية الإذاعة المدرسية، ووجوب التركيز على محتواها، لتؤدي دوراً توعوياً، مبيناً أهمية الصفوف المتنقلة في بعض المحافظات باعتبارها إحدى الخيارات لسد بعض الثغرات.

وزير التربية أكد أنه تم تشكيل لجنة وزارية من المعاونين والمديرين المعنيين مهمتها؛ تتبع تنفيذ توصيات مؤتمر التطوير التربوي الذي عقد في الفترة من 26-28 /أيلول؛ من خلال وضع مصفوفات عمل، يتم العمل عليها ومناقشتها ضمن اجتماع عام، لإيجاد رؤية موحدة، تعرض على اللجنة العلمية والمجلس الاستشاري، ليتم إقرارها فيما بعد، مؤكداً أي عمل يدرج في المناهج، يجب أن يستند إلى مصفوفة عمل، يتم العمل وفقها، مع توخي التنسيق ما بين الصفوف, وصولاً إلى مناهج تلبي حاجة المجتمع والطلاب