مشروع رؤيا… تدريب 50 شخصاً من ذوي الإعاقة السمعية على مهارات التصوير الضوئي

ثورة أون لاين :

بهدف دعم وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية أطلقت جمعية جودي اليوم مشروع رؤيا لتعليم هذه الفئة مهارات التصوير الفوتوغرافي والفوتوشوب والمونتاج وذلك في مقرها بدمشق.

ويستهدف المشروع الذي يقام بدعم من الأمانة السورية للتنمية 50 شخصا تتراوح أعمارهم بين 12 و20 عاما ذكورا وإناثا تم اختيارهم من طلاب معهد تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية ومن الذين تواصلوا مع الجمعية بعد إعلانها عن المشروع بحسب مديرة المشروع الدكتورة صباح السقا التي بينت أنه يتم تدريب المستفيدين من المشروع عبر ثلاث دورات تدريبية متكاملة مدتها شهران تتضمن تدريبا نظريا وعمليا في فنون التصوير الضوئي والفوتوشوب والمونتاج وبعدها يتم اختيار المتميزين منهم ولديهم المقدرة للمتابعة في دورات متقدمة.

مديرة معهد تعليم الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية بدمشق التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية بدمشق سوسن رزق نوهت بدور المشاريع التنموية في إكساب معلومات ومهارات للأشخاص ذوي الإعاقة وإظهار إمكانياتهم وتطويرها لتكون طريقهم للعمل المهني مستقبلا مبينة أنه يشارك بالمشروع 15 طالبا وطالبة من طلاب المعهد.

ولفتت رزق إلى أن المعهد يعلم طلابه البالغ عددهم 211 من أعمار 6 إلى 18 عاما منهاج وزارة التربية بلغة الإشارة والنطق مشيرة إلى أهمية تضافر الجهود الحكومية والأهلية في تعليم وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة.

وبمساعدة مترجمة الإشارة رهف رو عبر عدد من المشاركين عن حماسهم لتعلم مهارة مهنية جديدة حيث لفتت رنيم سعيد 15 عاما إلى أن الدورات العملية تسهم في تنمية موهبتها في التصوير بينما أشار ابراهيم شحادة إلى حبه لتعلم مهارات جديدة على الحاسوب تسهم في إيجاد فرصة عمل له.

وأوضح المدرب بلال الحافظ أنه سيقدم بالدورات أسلوبا تدريبيا مناسبا للإعاقة السمعية مشيرا إلى أن مهارات فنون التصوير والفوتوشوب تعتمد على رؤية جمالية الصورة.. لذلك فئة الصم ستكون ناجحة بهذا المجال لكون حاسة البصر لديها لها مقدرة عالية إضافة إلى الإحساس الداخلي بالجمال واختيار الصور وترتيبها إبداعيا.

يشار إلى أن جمعية جودي تأسست عام 2006 وتعنى بالأشخاص ذوي الإعاقة وأطلقت عددا من المشاريع التنموية منها مشروع خطوة لرعاية الطلبة المتفوقين دراسيا وعددا من المشاريع التي تهتم بالمصابين بالتوحد والإعاقة الذهنية.