رفضا لما تسمى (صفقة القرن).. وقفة احتجاجية في مخيم سبينة بريف دمشق

ثورة أون لاين:
نظمت الفصائل الفلسطينية في مخيم سبينة بريف دمشق اليوم وقفة احتجاجية استنكارا ورفضا لما تسمى “صفقة القرن” الصهيوأمريكية وذلك بمشاركة فعاليات أهلية وثقافية ودينية.

ورفع المشاركون خلال الوقفة العلمين السوري والفلسطيني ولافتات تندد بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لما تسمى “صفقة القرن” التي تشكل انتهاكاً للقانون الدولي وخرقاً للمواثيق والأعراف الدولية ورددوا هتافات تؤكد أن القدس العاصمة الأبدية لفلسطين والاحتلال الإسرائيلي إلى زوال مهما طال الزمن.

وأكد المشاركون في بيان لهم الرفض القاطع لما تسمى “صفقة القرن” والتمسك بالثوابت والحقوق الوطنية داعين جميع القوى الفلسطينية إلى التكاتف والوحدة للدفاع عن حقوقهم والوقوف بوجه المؤامرات الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في وطنه وأرضه.

وجدد المشاركون تأكيدهم الوقوف إلى جانب سورية قيادة وشعبا وجيشا في مواجهة العدوان الإرهابي حتى تحقيق النصر الكبير الذي يشكل نصراً لفلسطين أيضا مشددين على الدور التاريخي لسورية في دعم القضية الفلسطينية والتصدي للمخططات الصهيوأمريكية المعادية لقضايا الأمة العربية.

 


طباعة