وحدات الجيش تواصل تقدمها بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي بعد إحباط هجمات الإرهابيين

ثورة أون لاين:

واصلت وحدات الجيش العربي السوري تقدمها على محور سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي ومحور سفوهن بالريف الجنوبي بعد إحباطها عدة هجمات شنتها التنظيمات الإرهابية بدعم وإسناد ناري من قوات النظام التركي.

وذكر مراسل سانا من منطقة العمليات أن وحدات الجيش أحبطت هجوما شنته التنظيمات الإرهابية المدعومة من النظام التركي من عدة محاور على قرية ترنبة غرب سراقب وكبدتها خسائر بالأفراد والعتاد وقامت الوحدات العسكرية بتطوير العملية عبر تكتيكات دقيقة واستهدافات نارية مكثفة ضد خطوط إمداد الإرهابيين الخلفية وواصلت تقدمها على محور أفس والصالحية ومغارة عليا.

وعلى محور ريف إدلب الجنوبي أفاد المراسل بأن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيين مدعومين من قوات الاحتلال التركي شنوا هجوماً على آثار شنشراح في منطقة معرة النعمان أسفرت عن إحباط الهجوم ومقتل العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير أسلحة وعتاد لهم.

وبالتوازي واصلت وحدات الجيش تقدمها وعملياتها المركزة على محور سفوهن بريف إدلب الجنوبي واستهدفت تمركزات وخطوط إمداد الإرهابيين بضربات صاروخية دقيقة وتتابع تقدمها على المحور.

ودحرت وحدات الجيش أمس التنظيمات الإرهابية من قرى وبلدات جوباس وترنبة وداديخ وكفر بطيخ غرب الطريق الدولي حلب-دمشق وقرية حزارين والتي كان قد دخلها الإرهابيون بدعم مباشر وتغطية نارية من قوات النظام التركي.

 


طباعة