تعليق العمل في وزارة الصناعة

ثورة أون لاين_ ماجد مخيبر:
استكمالا للجهود الحكومية وضمن الاجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة التداعيات القائمة والمحتملة لانتشار وباء فيروس كورونا وتحسين بيئة السلامة العامة للمواطنين أصدر وزير الصناعة المهندس معن زين العابدين جذبة قرارا يقضي في مادته الأولى بتعليق الدوام في كل من وزارة الصناعة الإدارة المركزية - مركز تطوير الإدارة والانتاجية - مجمعات مراكز التدريب المهني - المعاهد التقانية التابعة للوزارة - هيثة المواصفات والمقاييس - مركز الاختبارات والأبحاث - مديريات الصناعة وإدارة كل من المؤسسات الصناعية الثمانية ( الغذائية - النسيجية - الكيميائية - الهندسية - الأسمنت - التبغ - السكر - الأقطان ) اعتبارا من تاريخ من تاريخ 22/3/2020 وحتى إشعار آخر .
كما جاء في القرار أنه يستثنى من أحكام المادة الأولى من هذا القرار كل من :
معاوني الوزير.
مستشاري الوزير .
المدراء المركزيين في الوزارة والعاملين الضروريين لاستمرار العمل وعلى مسؤولية المدير.
المدراء العامون للمؤسسات العامة الصناعية .
المدراء الفرعيين في المؤسسات ( الضروريين ويحددهم المدير العام وعلى مسؤوليته .
موظفي الحراسة والجاهزية والحماية الذاتية والدفاع المدني وفق الخطط الموضوعة لذلك.
موظفي المخابر الضروريين لاستمرار العمل في المخبر.
مدراء الصناعة ورؤساء الدوائر الضروريين في مديريات الصناعة .
أحد موظفي المعلوماتية.
عامل ديوان أو أكثر وفق حاجة العمل .
أمناء المستودعات .
كما نص القرار في مادته الثالثة على أنه يستمر العاملين في الشركات والمعامل والوحدات الإنتاجية والمحالج على مختلف أنواعها بالدوام والإنتاج وتتولى إدارة تلك الجهات تأمين التعقيم اللازم لموقع وبيئة العمل وآليات النقل الجماعي بما يضمن الحفاظ على السلامة العامة.
المادة الرابعة يتولى المدراء العامين تنظيم الأعمال المطلوبة أعلاه بمعرفتهم وعلى مسؤوليتهم بشكل يضمن استمرارية تقديم الخدمات الضرورية وبما يؤمن تعزيز السلامة العامة وتعزيز الإجراءات الاحترازية والوقائية من الفيروسات والأمراض المعدية وتعطى الأولوية في تعليق الدوام للأمهات اللواتي لديهن أطفال والمرضعات والحوامل والمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة إضافة الى إغلاق دور الحضانة في الجهات المبينة في المادة الأولى من هذا القرار.


طباعة