وزارة الصحة: وضع المصابين بفيروس كورونا مستقر ولا حالات وفاة بينهم

الثورة أون لاين:

أكدت وزارة الصحة أن الوضع الصحي للأشخاص المصابين بفيروس كورونا مستقر وأنهم يخضعون للإشراف الطبي المباشر.

وأكدت الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه أنه لا صحة لما تتداوله بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن وفاة إحدى هذه الحالات داعية المواطنين إلى عدم تناول الشائعات وعدم تناقل الأخبار غير الموثوقة التي تهدف إلى إثارة الهلع والخوف.. وأخذ المعلومة من مصادرها الموثوقة فقط.

وطلبت الوزارة من المواطنين البقاء في منازلهم لكسر حلقة العدوى وهو الإجراء الأهم للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل أربع إصابات بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في سورية إلى 5.

وكانت أعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل اصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في سورية إلى 5.

وأوضحت الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه أن الشخص المصاب كان قد وصل من الخارج منذ عدة أيام وتم حجره مباشرة وتبين اليوم أنه يحمل الفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة في وقت سابق أمس تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في سورية.

وأشارت في بيان تلقت سانا نسخة منه إلى أن الحالات الثلاث هم من المجموعة التي كان قد تم وضعها بالحجر الصحي في الدوير الأسبوع الماضي.

وفي تصريح لـ سانا أكد معاون وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي أن الأشخاص المصابين سيبقون في مركز الحجر الصحي مع متابعة حالتهم الصحية وإجراء مسحات لاحقة إلى أن تعطى التحاليل المخبرية نتائج سلبية.

ولفت معاون الوزير إلى أن الأشخاص الموجودين في مركز الحجر والذين كانت نتائج التحاليل المخبرية للمسحات المأخوذة منهم سلبية يتم تخريجهم من المركز ووضعهم في حجر منزلي مع متابعتهم من قبل عناصر المنطقة الصحية التي يوجدون فيها.

وأكد خليفاوي أن الوزارة ترفع من اجراءاتها حسب تطور الوقائع وتتوسع بمراكز الحجر والعزل الطبي وفق الإمكانات لتعزيز استجابتها في التصدي لفيروس كورونا المستجد وضبط انتشاره.

وكانت الوزارة أعلنت الأحد الماضي تسجيل أول اصابة بفيروس كورونا في سورية لشخص قادم من خارج البلاد حيث تم اتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل معها.