الداخلية تدعو المواطنين إلى التقيد بحظر التجوال وهذه عقوبات المخالفين

ثورة أون لاين:

أهابت وزارة الداخلية بالمواطنين استمرار التقيد بحظر التجوال المفروض حاليا من الساعة السادسة مساء حتى السادسة صباحا تحت طائلة المسؤولية وذلك في بيان لها اليوم تلقت سانا نسخة منه.

وتم أمس توقيف 153 شخصا مخالفا لقرار فرض حظر التجوال وتمت إحالة الموقوفين إلى القضاء المختص.

وفي تصريح لـ سانا أشار رئيس فرع نقابة محامي ريف دمشق محمد أسامة برهان إلى أنه بعد إجراء الضبط بحق المخالف لقرار حظر التجوال يحال إلى النيابة العامة لتقوم بتحريك الدعوى العامة عليه ومن ثم إلى محكمة بداية الجزاء ويتم حكمه حسب تقدير القاضي.

وبين برهان أن المرسوم التشريعي رقم 7 لعام 2007 حدد عقوبات خرق حظر التجوال في المادة 13 من قانون مكافحة انتشار الأمراض السارية والتي تنص على “أنه مع عدم الاخلال بالعقوبات الأشد الواردة في القوانين والأنظمة النافذة يعتبر كل من قام عن قصد بإخفاء مصاب أو عرض شخصا للعدوى بمرض ساري أو تسبب عن قصد بنقل العدوى للغير أو امتنع عن تنفيذ أي إجراء طلب منه لمنع تفشي المرض الساري أنه ارتكب جرما ويعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وبالغرامة من خمسين ألف ليرة إلى خمسمئة ألف ليرة سورية ويحكم للمتضرر بالتعويض عن الأضرار التي لحقت به في حال ادعائه بذلك”.

ولفت برهان الى ان القاضي يقرر الحكم على من خرق حظر التجوال إذا كان لأمر عارض يحكم بالحد الأدنى للعقوبة بينما إذا كان يساهم بنشر الوباء عن قصد يحكم بالحد الأعلى من العقوبة حسب المرسوم.

وكانت وزارة الداخلية أكدت أمس تكثيف الدوريات على مدار 24 ساعة لضمان حسن التزام المواطنين بتدابير حظر التجوال والنداء عبر مكبرات الصوت لمناشدتهم بضرورة الالتزام بالحظر خلال المدة المحددة وملازمة منازلهم.

ودخل حظر التجوال في سورية الذي أقره الفريق الحكومي المعني باستراتيجية التصدي لفيروس كورونا حيز التنفيذ من الساعة السادسة مساء حتى السادسة صباحا اعتبارا من أمس يوم الأربعاء في جميع المناطق ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا المستجد وحرصا على سلامة المواطنين وسلامة أبنائهم ومحبيهم وبالوقت نفسه حرصا على السلامة العامة.

وتغلق خلال فترة الحظر جميع الفعاليات التجارية والمحال بشكل كامل ويتم تسهيل عمل الإسعاف والإطفاء ومؤسسات الخدمات الرئيسة “الكهرباء والمياه والاتصالات” إضافة إلى الطواقم الصحية ووسائل الإعلام.