ضمن الاجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا .حزمة قرارات جديدة مشتركة للإدارة المحلية و التجارة الداخلية تدخل حيز التطبيق من اليوم

ثورة أون لاين- دمشق - رولا عيسى :
وضعت كل من وزارتي الادارة المحلية والبيئة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك حزمة من الاجراءات والقرارات في إطار التحضير لاتخاذ مايلزم من احتياطات للوقاية وضمان الحفاظ على الصحة العامة وبغرض إيجاد الآليات اللازمة لتوزيع مادة الخبز وباقي المواد الأساسية والادوية وإيصالها إلى المواطنين .
وضمن العمل المشترك للوزارتين تم الاتفاق على تكليف المحافظين بتشكيل لجنة مركزية في كل محافظة تعمل بإشرافهم لوضع الخطة اللازمة لعملية التوزيع ومتابعة تنفيذها وتعتبر محافظتي دمشق وريف دمشق كمحافظة واحدة في معرض تطبيق هذا التكليف وتتألف اللجنة من عضو المكتب التنفيذي المختص ومدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومدير فرع السورية للمخابز و مدير فرع السورية للتجارة وتستعين اللجان المذكورة بمن تراه مناسبا .
ومن ضمن الاجراءات تشكيل لجان عمل فرعية على متسوى التجمعات والأحياء التابعة لكل الوحدات الادارية لتنفيذ خطة التوزيع الموضوعة وتضم هذه اللجان اعضاء المجالس المحيلة والمخاتير ولجان الأحياء و المراقبين التموينيين و عناصر الشرطة ومتطوعين ويقوم المحافظون بتقسيم المحافظة إلى قطاعات جغرافية حسب واقع الحال بما يضمن الوصول الآمن والتوزيع السليم إلى الاحياء على أن يتم تحضير القوائم التي تحوي اسم القطاع و رقم السيارة و جهة التحميل و عنوان الافران بالتفصيل و التي تقوم السيارة بالتحميل منها والكنية وعدد الافران ضمن القطاع والجهات المتطوعة ويبدأ العمل بطريقة التوزيع المذكورة ابتداءا من اليوم.
كما تضمنت القرارات وضع كافة الآليات في المحافظة العائدة لكافة الاجهزة المحلية والمركزية بتصرف المحافظين بحيث ترسل كل جهة مايلزم من الاليات مع سائقيها والمحروقات اللازمة لحركتها ويوضع كافة العاملين في كافة الاجهزة المحلية والمركزية في المحافظة حسب الحاجة بتصرف المحافظين لتطبيق الخطة الموضوعة ومراقبة عمل المخابز السياحية وكل مخبز لا يعمل بكامل طاقته سيتم سحب ترخيصه نهائيا وتتولى مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك في المحافظات تنفيذ مضمونه بمؤازرة قيادات الشرطة والمحافظين .
وجاء في العمل المشترك لوزارتي الادارة المحلية و التجارة الداخلية تكليف المحافظين بتخصيص خطوط ساخنة لتلقي اي مشكلة في عملية التوزيع ليصار إلى معالجتها فورا والاعلام عنها بكافة وسائل الاتصال الممكنة وتوزيع كامل الكمية المنتجة في الافران من خلال اللجان الفرعية وفق الخطة الموضوعة من اللجنة المركزية في المحافظة ويمنع البيع المباشر من خلال المخابز منعاً باتا وكذلك تكليف مدير عام المخابز باتخاذ مايلزم من اجراءات لضمان تشغيل المخابز بطاقتها القصوى بالتعاون مع المكاتب التنفيذية في جميع المحافظات لتقديم الدعم اللازم من آليات وعناصر بشرية .
وأبدت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك استعدادها لتنفيذ كافة الاجراءات لتوفير المواد الاساسية وكل ماهو مطلوب للحفاظ على الصحة العامة وعلى أهمية العمل في محافظتي دمشق وريف دمشق كجهة واحدة بما يخص عملية التوزيع وخصوصا مادة الخبز وعلى أهمية عمل المخابز السياحية لتعمل بكامل طاقتها الانتاجية تحت طائلة إلغاء الترخيص وعلى اهمية إلغاء البيع المباشر من الأفران والتحول نحو التوزيع على الأحياء حفاظا على الصحة العامة بالتعاون والتكامل مع وزارة الادارة المحلية والبيئة وكافة الجهات العامة .