عناصر الجيش والأهالي يعترضون رتلاً للاحتلال الأمريكي بريف القامشلي

ثورة أون لاين:

اعترض أهالي عدة قرى بريف القامشلي الجنوبي بمؤازرة من عناصر الجيش العربي السوري رتل آليات عسكرية لقوات الاحتلال الأمريكي وأجبروها على العودة من حيث أتت وذلك في إطار رفضهم لوجود هذه القوات في منطقة الجزيرة السورية.
وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا في الحسكة أن أهالي قريتي أم الغدير وقرية ثامنة رحية الواقعتين جنوب قرية رحية السودا في ناحية تل حميس بريف القامشلي الجنوبي اعترضوا رتل آليات لقوات الاحتلال الأمريكي بعد توقيفه من قبل حاجز للجيش ورشقوه بالحجارة وهتفوا ضد وجود المحتل على أرض الوطن وأجبروه على العودة من حين أتى.
ولفتت المصادر إلى أن آليات الاحتلال عادت وغيرت مسارها في طريق عودتها باتجاه قرية فرفرة المجاورة لكن أهالي القرية كانوا لها بالمرصاد فتصدوا لها وأجبروها على العودة.
وتصدى أهالي عدد من قرى ريف القامشلي في الـ 18 من الشهر الجاري لأربع مدرعات تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي قادمة من جهة قرية أبو قصايب في ناحية تل حميس وأجبروها على المغادرة العودة من حيت أتت.

 

 


طباعة