تدايير احترازية في وسائل النقل الجماعي بدرعا..وحركة كثيفة في الاسواق

ثورة أون لاين- درعا - جهاد الزعبي :

عادت وسائل النقل الجماعي بدرعا للعمل وفق تعليمات الاحتراز من كورونا حيث شهد مركز المدينة توافدا كبيرا للمواطنين من أرياف المحافظة لقضاء حوائجهم والتسوق ..
وخلال جولة " الثورة " في مراكز الانطلاق بمدينة درعا والاسواق لاحظنا ان هناك حركة سير وتنقل كثيفة بين المدن والبلدات ومركز المحافظة حيث شهدت شوراع المدينة نشاطا ملحوظا للاسواق والبسطات الشعبية وتزاحم على منافذ صالات السورية للتجارة ومراجعة الدوائر الرسمية لاتمام المعاملات ..وذكر رئيس مجلس مدينة درعا المهندس أمين العمري أن عودة عمل وسائل النقل الجماعي تأتي وفق تدابير الاحتراز وتطبيق وسائل الوقاية الفردية والحفاظ على الصحة العامة منوها أن عناصر الوحدات الشرطية يبذلون جهودا كبيرة لتنظيم حركة سير الاليات وتطبيق تدابير الاحتراز ، بحيث يتم تعقيم مراكز الانطلاق والحافلات ووسائل النقل الجماعي يوميا بالتوازي مع متابعة توعية المواطنين بضرورة مواصلة اتخاذ تدابير الاحتراز مبيناً ان هناك حركة تسوق نشطة شهدتها الاسواق بالتوازي مع وصول آلاف المواطنين الى مركز المدينة لقضاء حوائجهم وتسيير معاملاتهم الرسمية استلام روتبهم ..
وبذات السياق أكد رئيس نقابة عمال النقل البري بدرعا ان النقابة تتابع عمل وسائل النقل الجماعي من حيث اتخاذ تدابير الاحتراز والتعقيم للباصات والسرافيس والبولمانات وتوعية الركاب بضرورة متابعة لبس الكمامات وعدم الازدحام ..
بعض المواطنين أكدوا إن عودة عمل وسائل النقل الجماعي وعودة العمل بالدوائر الرسمية بشكل تدريجي كان له الأثر الجيد لإتمام المعاملات الخاصة واستلام الرواتب ومراجعة الأطباء والتسوق من صالات السورية للتجارة والأسواق الشعبية .


طباعة