الصرف الصحي يغمر الأراضي الزراعية في حي الجورة ببلدة قنوات بالسويداء

ثورة اون لاين – رفيق الكفيري :

التلوث الناجم عن مخلفات الصرف الصحي المنبعثة من الجور الفنية في حي الجورة ببلدة قنوات في السويداء وجريانها باتجاه الأراضي الزراعية الحق ضررا كبيرا بمزروعات المواطنين في البلدة وشكل هاجسا مقلقا للأهالي نتيجة انتشار الحشرات الضارة كالعوض والذباب، بالإضافة إلى الروائح الكريهة التي تعم المكان ، علما انه كان من المقرر تنفيذ خط للصرف الصحي في الحي المذكور آنفا من ضمن الإعانات المالية المقدمة من المنظمات المانحة ومدرجا في خطة مجلس بلدة قنوات ولكن بقي تنفيذ هذا الخط لتاريخه في طي النسيان حاله كحال كثير من الخطوط في أحياء كثيرة على مساحة المحافظة.
رئيس مجلس بلدة قنوات المحامي أسامة الهجري أكد أن الواقع في الحي فعلا مزر للغاية ولا بد من حل له لكون الحي يقع في تلة مرتفعة، ومن السهل فيضان المياه الآسنة نحو الأراضي الزراعية، مضيفا أنه كان من المفترض تنفيذ هذا الخط الضروري منذ عامين على نفقة المنظمات المانحة إذ تبلغ تكلفة المشروع نحو ٩٦ مليون ليرة سورية إلا أن المشروع لم ينفذ بحينها الأمر الذي أبقى الحي غارقا بهذا الواقع المؤلم مع العلم أن كلفة المشروع حاليا هي ١٥٠ مليون ليرة سورية. مشيرا إلى أن تنفيذ الخط ضرورة ملحة لرفع الضرر عن الحي ، بقي ان نقول والكلام للمحرر انه أمام هذا الأمر بات يستدعي الوقوف بحذر واهتمام أمام هذه المشكلة التي تعتبر من أكبر القضايا التي باتت تشكل تؤرق المواطنين لما تشكله من خطر حقيقي على سلامة البيئة والإنسان معاً مما يجعلها عرضة للتلوث والانتشار.


طباعة