صحة ريف دمشق: توفير الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين على مدار الساعة

ثورة أون لاين- ريف دمشق- عادل عبد الله:

أنهت مديرية صحة ريف دمشق كافة استعداداتها لاستقبال عطلة عيد الفطر من أجل تقديم خدماتها الصحية الإسعافية والعلاجية من خلال المشافي والمراكز الصحية ومنظومة الإسعاف السريع.
مدير الصحة الدكتور ياسين نعنوس أكد لـ "الثورة" أنه إلى أن توفر جميع الأدوية الإسعافية والمواد الطبية في أقسام الإسعاف في المشافي العامة, إضافة إلى أدوية حالات الطوارئ في المراكز الصحية المناوبة.
وبين أن منظومة الإسعاف تعمل على مدار 24 ساعة وموزعة بشكل يغطي جميع أرجاء المحافظة ومزودة بالتجهيزات اللازمة لتكون على أهبة الاستعداد بكامل أطقمها للمساعدة في الحالات الإسعافية، موضحاً أن المؤسسات الصحية التابعة لمديرية صحة ريف دمشق اتخذت كافة التدابير اللازمة لتوفير الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين، وخاصة الإسعافية منها، واستقبال جميع الحالات وذلك خلال أيام عيد الفطر من خلال تحديد برامج مناوبات للكوادر الطبية والتمريضية والفنية في المشافي والمراكز الصحية على مدار الساعة.
ولفت الدكتور نعنوس إلى ضرورة مراقبة الأهالي لأبنائهم وتوخي الحيطة والحذر بكل ما يتعلق بلعبهم ومتابعتهم وتوعيتهم المسبقة للابتعاد عن كل ما يتسبب بضررهم أثناء العيد وخاصة مسدسات الخرز والألعاب النارية والمفرقعات مبيناً أن الإصابات العينية والحروق هي من أهم الأسباب التي يراجع من أجلها أقسام الإسعاف في المشافي.
ونوه تعمل بالتعاون مع وسائل الإعلام على نشر إرشادات صحية لتذكير المواطنين بأهمية تجنب تناول الأطعمة المكشوفة أو الأطعمة التي يشك بسلامتها لما لها من مخاطر صحية، ولاسيما على الأطفال باعتبارها تتسبب بالتسممات الغذائية، مؤكدا أن فرق التقصي الوبائي مستمرة من جولاتها الرقابية الميدانية على محال بيع الأغذية ولاسيما المطاعم ومحال بيع الشرابات ،والتشدد في قمع المخالفات التي يتم ضبطها حفاظاً على صحة المواطنين.
وفيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد- كوفيد19 أوضح مدير الصحة أنه يتوجب على المواطنين والفعاليات المختلفة التقيد بالإجراءات وعدم التهاون بها، ولاسيما التباعد المكاني وقواعد النظافة وتحقيق مسافات أمان بين الأشخاص خاصة الذين يشعرون بأعراض تنفسية وارتداء الكمامات والقفازات، والابتعاد عن التجمعات وخاصة في الأسواق.


طباعة