وزارة الصحة: جهوزية تامة للتعامل مع جميع الحالات الإسعافية خلال عطلة العيد

ثورة أون لاين- دمشق- عادل عبد الله:

أكد مصدر في وزارة الصحة لـ "الثورة" استمرار تقديم الخدمات الطبية ولاسيما الإسعافية في المنشآت الصحية والعمل على تطبيق نظام مناوبات للكوادر الطبية لتقديم الخدمات للمواطنين خلال عطلة عيد الفطر المبارك، ومعالجة أي حالة صحية طارئة مع تأمين مخزون من الأدوية والمواد الطبية ولاسيما الإسعافية في المشافي والمراكز الصحية.
وبين المصدر أن المنشآت الصحية في حالة جهوزية تامة للتعامل مع جميع الحالات الإسعافية وتم التأكد من الجاهزية ومدى توافر الأدوية والمستلزمات، مشيراً إلى استمرار العمل بأقسام الإسعاف والطوارئ في المشافي على مدار الساعة لاستقبال المراجعين وكذلك المراكز الصحية المناوبة بمختلف المحافظات ومنظومة الإسعاف على المستوى الوطني.
داعياً المواطنين لاتباع الإرشادات الصحية التي تضمن عطلة عيد آمنة كتجنب تناول الأطعمة المكشوفة أو التي يشك بسلامتها للوقاية من التسممات الغذائية وتوخي الحيطة والحذر بكل ما يتعلق بألعاب الأطفال ومتابعتهم وتوعيتهم المسبقة للابتعاد عن كل ما يسبب الأذى والضرر لهم وخاصة مسدسات الخرز والألعاب النارية والمفرقعات.
ومع الافتتاح التدريجي للفعاليات الاقتصادية والخدمية نوه المصدر بضرورة عدم التهاون بتعليمات التباعد المكاني، وقواعد النظافة والسعال والعطاس وعدم خروج المسنين والمرضى المزمنين من المنزل وتواجدهم في الأماكن المزدحمة إلا للضرورة.
ولفت إلى أهمية تجنب التجمعات والحفاظ على مسافة آمنة مع الآخرين خاصة الأشخاص الذين يشعرون بأعراض تنفسية ،وتجنب العناق والاكتفاء بالتلويح والإيماء للتحية والتواصل مع العائلة والأصدقاء عبر الهاتف أو وسائل التواصل الاجتماعي والابتعاد عن تناول الأطعمة المكشوفة والمشكوك في سلامتها.


طباعة