عودة جهاز تفتيت الحصيات في مشفى درعا الوطني للخدمة

ثورة أون لاين - جهاد الزعبي:
عاد جهاز تفتيت الحصيات إلى مشفى درعا الوطني بعد مكوثه أكثر من عامين ونصف بدمشق لإصلاحه..
وأشار مدير عام مشفى درعا الوطني الدكتور بسام الحريري انه ومنذ وصول الجهاز إلى المشفى تمت المباشرة بأعمال تركيبه ليتم وضعه في الخدمة في الأسبوع القادم، و البدء بإجراء جلسات تفتيت الحصيات الكلوية والحالبية (الجهاز البولي بشكل عام) للمرضى الذين يحتاجونها بتكلفة تصل إلى 5% من أسعار الجلسات في القطاع الخاص والتي تصل للجلسة لنحو 80 ألف ليرة سورية..
وبين الحريري أن إدارة المشفى تعمل على توفير مختلف أنواع الأجهزة الطبية حسب المستطاع ووضعها بخدمة المواطنين حيث تم ترميم وإصلاح العديد من الأجهزة الطبية بخبرات ورشة الصيانة بالإضافة لاصلاح بعض أقسام المشفى..
يشار إلى أن جهاز الرنين المغناطيسي الموجود بالمشفى مازال معطلا وفي غرفة العناية المشددة منذ عدة سنوات وهو بحاجة لإصلاح وتشغيل بالسرعة القصوى او تزويد المشفى بجهاز جديد يحل معاناة المرضى وخاصة وأنه الجهاز الوحيد لدى المشافي العامة بالمحافظة والحاجة ماسة لزيادة عدد أجهزة تفتيت الحصيات والرنين المغناطيسي وتشغيل أجهزة الطبقي المحوري الموجودة بمشافي نوى وطفس..


طباعة