بسعة / 20 / ألف خط هاتفي.. مركز هاتف خان الوزير بحلب في الخدمة

ثورة أون لاين – فؤاد العجيلي:


قام وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب اليوم بتدشين مركز هاتف "خان الوزير" جانب قلعة حلب وإعادته إلى الخدمة من جديد بعد أن طالته يد الإرهاب وعملت على تخريبه وحرقه بالكامل.
وأكد أن مركز هاتف خان الوزير يعتبر من المراكز الهاتفية الهامة كونه يغذي جميع مناطق مدينة حلب القديمة والمؤسسات الحكومية والفعاليات التجارية فيها بسعة /20/ ألف خط هاتفي.
وأشار إلى أن وضع هذا المركز في الخدمة بعد حرقه وتدميره من قبل العصابات الارهابية المسلحة يعتبر رسالة تحدٍ لجميع قوى العدوان ، مبيناً أنه تم تجميع تجهيزاته من خلال المراكز الهاتفية التي تعرضت للتخريب بفعل الأعمال الارهابية ، وبذلك تم توفير نحو /1.4/مليون يورو لخزينة الدولة.

وأوضح وزير الاتصالات والتقانة أن هذا المركز يضاف إلى عدد من المراكز الهاتفية التي تم تأهيلها في حلب ومراكز أخرى يجري العمل على تأهيلها كمركز /سناء محيدلي/الذي سيوضع في الخدمة خلال ثلاثة أشهر ويغذي عدداً من الأحياء الشرقية المحررة ، إلى جانب مراكز /جسر الحج وهنانو وجبرين/ التي سيجري العمل على تأهيلها العام القادم.
من جانبه مدير فرع اتصالات حلب المهندس سيف الدين الحسن أوضح أن فترة إعادة تأهيل مركز هاتف خان الوزير من خلال الدعم الحكومي استغرقت حوالي عشرة أشهر ، لافتاً أنه تم تركيب المقسم من النوع Siemens نقلا من المقسم التدريبي في فرع اتصالات حلب ، وتجميع باقي التجهيزات من عدة مراكز هاتفية بحلب، وإعادة تركيبها في المركز ، بخبرات محلية من فرع اتصالات حلب لتصبح سعة المركز 20,000 مشترك ، وهي طريقة إبداعية تم استخدامها في مواجهة الحصار على القطر وبدون أن يتم دفع أي مبلغ.
وأوضح المهندس الحسن أن هذا المركز يعتبر من أهم مراكز مدينة حلب كونه يقع في قلب المدينة القديمة قرب قلعة حلب وأسواقها القديمة، وبالتالي يغذي الفعاليات التجارية والسياحية فيها ، مشيراً إلى أن عدد المراكز الهاتفية الحالية في محافظة حلب 23 مركزاً ( 10 مدينة و13 ريف) بسعة إجمالية ( 433154 ) خطاً هاتفياً و بسعة بوابات انترنت ( 178128 ) ، في حين بلغ عدد الخطوط الهاتفية المنفذة ضمن خطة العام الحالي حتى تاريخه ( 15954 ) خطاً هاتفياً وعدد البوابات المنفذة (10478) بوابة..
وقام الوزير الخطيب والمعنيون بحلب بتفقد الأعمال في مركز هاتف /سناء محيدلي/ والذي سيتم وضعه في الخدمة خلال ثلاثة اشهر وسيغذي عددا من الاحياء الشعبية شرق المدينة.


طباعة