محافظة دمشق خفضت عدد العمال الموسميين ولم تنه عمل أي من ذوي الشهداء أو جرحى الجيش

ثورة اون لاين -ثورة زينية :
أكد مدير مالية الأمانة العامة في محافظة دمشق محمد عوض ان إنهاء عقود عدد من العمال الموسميين في المحافظة من بداية الشهر السابع لعام 2020 جاء بسبب زيادة رواتب العاملين الموسميين من /16175 / ليرة إلى / 47675/ليرة نظراً لتحديد نسبة العمال الموسميين في قانون الموازنة المستقلة الصادرة في القانون رقم 35 لعام 2007 بنسبة 5% من إيرادات بعض الأبواب في الموازنة المستقلة بحيث يبلغ الاعتماد المالي 550 مليون ليرة لافتا إلى أن محافظة دمشق لم تنه عقد أي عامل موسمي ببداية عام 2020 بانتظار الإعلان عن مسابقة لتعيينهم كعمال مؤقتين بدلاً من موسميين واستمرارهم في العمل حتى تاريخ الشهر السابع مما أدى إلى نفاذ الجزء الكبير من الاعتمادات المخصصة للتعيين .
وأوضح ان المحافظة خفضت عدد العمال الموسميين لديها وفق أسس معينة أهمها عدم إنهاء عمل أي عامل موسمي من ذوي الشهداء أو جرحى الجيش العربي السوري والاحتفاظ بذوي الخبرة والكفاءة، كما يتم حالياً العمل لإيجاد موارد مالية ترفع الإيرادات للموازنة المستقلة أو إمكانية التعيين على الموازنة الاستثمارية للقطاع البلدي.


طباعة