تعزيز التعاون بين وزارتي التربية والصحة ومنظمة الصحة العالمية

ثورة أون لاين-  اسماعيل جرادات: 
استعراض ما قامت به وزارة التربية من إجراءات خلال جائحة كورونا، والتأكيد على استمرار التعاون الوثيق بين #وزارتي_التربية_والصحة_ومنظمة_الصحة_العالمية خاصة في مجال تدريب كوادر الصحة المدرسية، ونشر مطويات وصور توعوية في هذا المجال؛ كان محور لقاء معاون وزير التربية "د.دارم طباع" وفد منظمة الصحة العالمية برئاسة مديرة إدارة البرامج في المكتب الإقليمي لشرق المتوسط للمنظمة د.رنا الحجة الكبي، حيث أوضح معاون الوزير حرص الوزارة على صحة الطلاب والعاملين قبل تعليق الدوام، من خلال توعيتهم حول جائحة كورونا عن طريق الندوات التلفزيونية المتكررة والرسائل التوعوية، وتوزيع العديد من المنشورات، فضلاً عن إجراءاتها في أثناء تعليق الدوام، وتقليص دوام الموظفين إلى الحد الأدنى لحين انتهاء فترة الحجر، ونقل طلاب المراحل الانتقالية إلى الصفوف الأعلى دون الخضوع لامتحانات نهاية السنة بعد التعويض الافتراضي للفاقد التعليمي، ومتابعة إجراء الامتحانات للشهادتين الإعدادية والثانوية بعد تدريب كوادر الصحة المدرسية على إجراءات الوقاية من خلال تطهير المدارس وتعقيم الأيدي .. لافتاً إلى إجراءات الوزارة في أثناء الحالات الطارئة ولاسيما في جديدة الفضل ورأس المعرة ، واستقبال الأبناء الوافدين من لبنان والمناطق خارج السيطرة.
من جهتها أشارت مديرة إدارة البرامج في المكتب الإقليمي لشرق المتوسط للمنظمة إلى أهمية زيادة الوعي حول التعامل مع فيروس كورونا، والتأكيد على التباعد المكاني، وارتداء الكمامات مع التوعية بطريقة استخدامها.


طباعة