أجهزة لقاح و معقمات و سنيّة مركونة دون كهرباء في مستوصف المزيريب للنازحين .. والسبب " كبل" كهرباء

ثورة أون لاين -درعا - عبدالله صبح :

راسلنا أهالي تجمعات بلدة المزيريب للنازحين يشتكون من عدم تفعيل جهاز السنية من أجل تقديم خدمات العلاج للمراجعين ، علماً أنّ الجهاز جديد ولا ينقصه سوى تغذيته بتيار الكهرباء .
أهالي تجمع النازحين في المزيريب والقرى المجاورة له والمزارع القريبة بيّنوا للثورة أون لاين أنهم يأملون أن يسمع صوتهم المعنيون في محافظة درعا ،ويلبوا استغاثتهم والتي تتمثل بتغذية مستوصف النازحين في المزيريب .
وأوضح لنا مصدر مقرب في مستوصف المزيريب أن المسافة بين المستوصف وعمود الكهرباء لا تبعد سوى ٤٠ متراً ،علماً أنه تم الاشتراك بشكل نظامي لدى الشركة العامة لكهرباء درعا من قبل مديرية صحة القنيطرة،و المستوصف يخدم أكثر من ٣٠ ألف نسمة من أهالي بلدة المزيريب وابناء تجمعات النازحين حيث يوجد في المستوصف جهازان للمعقمات، وسلسلة تبريد خاصة باللقاح إلى جانب جهاز السنيّة، وجميع تلك الأجهزة لا فائدة منها دون تغذية المستوصف بالكهرباء .
الثورة جالت على المكان والمعاناة تبدّت في أن السكن والبيوت المحيطة بالمستوصف أغلبها تحتوي على حظائر لتربية الأبقار والأغنام وتيار الكهرباء يكاد لا ينقطع عنها وأسوة بهذا الواقع يناشد الأهالي وكادر المستوصف شركة كهرباء درعا بإيصال تيار الكهرباء إلى المستوصف من خلال تزويده بالكبل .
المهندس هاني المسالمة معاون مدير شركة كهرباء درعا بين أن الشركة تبذل كل جهدها من أجل إعادة تأهيل قطاع الكهرباء وايصاله إلى جميع القرى والبلدات والمدن في المحافظة وخاصة مؤسسات الدولة وكل ما يتبع إليها ، منوهاً بأنه عند توفر الكابلات في الشركة سيتم الايعاز إلى إيصال الكهرباء لمستوصف المزيريب للنازحين من خلال تغذيته من الخط الرئيسي المجاور للمكان


طباعة